منتديات بلو
مرحبا بك في منتدانا ... حللت اهلا ونزلت سهلا . من فضصلك سجل في المنتدى قبل المغادرة لتكون عضوا فاعلا فيه تفيد وتستفيد مع الحب والتقدير
منتديات بلو

سياسة . مقالات واخبار عامة . اعشاب ونباتات طبية . علوم عامة . طب . تاريخ . اسرة ومجتمع
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةس .و .جبحـثالتسجيلدخول
AddThis Button END

مدير المنتدى

تنبيه : قد يظهر موضوع معين بعدة طروحات متنوعة بسبب تعدد وجهات النظر
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
المواضيع الأخيرة
» فوائد و اضرار الحمص
الأربعاء يوليو 05, 2017 4:51 pm من طرف Admin

» مواضع الحجامة الخاصة بكل مرض
الجمعة يونيو 02, 2017 4:16 pm من طرف Admin

» 22 ماده سامه في منازلكم ...؟؟؟؟
الثلاثاء مايو 23, 2017 2:43 am من طرف Admin

» فستق العبيد - الفول السوداني
الأحد مايو 14, 2017 10:06 am من طرف Admin

» حلف الناتو الشيطان الملعون
السبت فبراير 18, 2017 7:02 am من طرف Admin

» العلمانية العلاج الوحيد لامن واستقرار الامم والشعوب
الخميس يناير 26, 2017 6:54 pm من طرف Admin

» تعرف على أنواع الصوص المختلفة وتاريخها
الخميس ديسمبر 08, 2016 12:47 am من طرف Admin

» بدايات الإسلام -الطبري-
الخميس نوفمبر 10, 2016 8:05 pm من طرف Admin

» نادر قريط وغسيل السيرة المحمدية
الخميس نوفمبر 10, 2016 7:59 pm من طرف Admin

» متنكر في ثياب التنويريين....او اركلجة الخرافة
الخميس نوفمبر 10, 2016 7:53 pm من طرف Admin

» الآية التي سطا عليها محمد !
الخميس نوفمبر 10, 2016 7:49 pm من طرف Admin

» هل أسكرت خديجة أباها لتتزوج من محمد؟
الخميس نوفمبر 10, 2016 2:42 pm من طرف Admin

» المثقف المكي الذي هزم محمد
الخميس نوفمبر 10, 2016 2:26 pm من طرف Admin

» في دحض مزاعم علمية القرآن...الحلقة الثانية
الخميس نوفمبر 10, 2016 2:05 pm من طرف Admin

» في دحض مزاعم علمية القرآن...الحلقة الاولى
الخميس نوفمبر 10, 2016 1:58 pm من طرف Admin

» في دحض علمية القرآن....الحلقة الثالثة
الخميس نوفمبر 10, 2016 1:55 pm من طرف Admin

» في دحض مزاعم علمية القرآن...الحلقة الخامسة
الخميس نوفمبر 10, 2016 1:54 pm من طرف Admin

» في دحض مزاعم علمية القرآن...الحلقة الرابعة
الخميس نوفمبر 10, 2016 1:52 pm من طرف Admin

» تقضي على السعال، وتزيل أثار البرد العام.
الإثنين أكتوبر 24, 2016 7:14 pm من طرف Admin

» نباتات عامة
الجمعة أكتوبر 21, 2016 9:33 am من طرف Admin

» باحث فلسطينى يفجر مفاجأة ..5 أحاديث بالبخارى ومسلم تبيح جهاد النكاح مع مقاتلى الجيش.. جدل واسع حول الكتاب الصادر ببيروت.. وتفاصيل قصة «لينا» العائدة من الجهاد فى سوريا
الخميس سبتمبر 29, 2016 9:00 pm من طرف Admin

» معلومه غاية في الاهمية وناجحة 100% للجلطه الدماغية
السبت سبتمبر 03, 2016 1:41 pm من طرف Admin

» تعانين من تساقط الشعر بعد الولادة؟..اكتشفي متى تتخلّصين من المشكلة
الإثنين أغسطس 22, 2016 4:40 am من طرف Admin

» السكري : الانسولين لم يعد كما كان عليه من قبل
السبت يونيو 11, 2016 5:46 pm من طرف Admin

» ما هي المشروبات التي تخفض ضغط الدم؟
الجمعة مارس 25, 2016 10:31 am من طرف Admin

» ماذا جرى في قصر الرحاب ومقتل العائلة المالكة في العراق ؟
الخميس مارس 24, 2016 4:44 pm من طرف Admin

» ما هي الخلايا الجذعية؟
الأحد مارس 20, 2016 8:36 pm من طرف Admin

» المضادات الحيويه .. المضاد الحيوى فوائد واعراض جانبية
الأحد مارس 06, 2016 6:21 pm من طرف Admin

» قصة اليوم : أخبريني من إلهك
الخميس مارس 03, 2016 4:17 am من طرف Admin

» معنى كلمة ألقى حبله على غاربه
السبت فبراير 27, 2016 8:36 am من طرف Admin

» طيار إيراني
الأحد يناير 10, 2016 4:38 am من طرف Admin

» جرائم المسلمين فيما بينهم فاي دين هذا الذي يقتل اتباعه بعضهم بعضا ؟
السبت يناير 09, 2016 1:48 am من طرف Admin

» قصة ساجدة طلفاح مع دكتورة عراقية
الجمعة ديسمبر 18, 2015 3:23 am من طرف Admin

» هل اختيار المجرم البغدادي في استفتاء كثالث ابرز شخصية في العالم اعتباط ؟
الجمعة ديسمبر 11, 2015 2:19 pm من طرف Admin

»  أدوية لبعض الأمراض الشائعة
الخميس ديسمبر 03, 2015 7:32 pm من طرف Admin

» حيلة بسيطة للتخلص من الحشرات وبالأخص البعوض! مع مزيد من النصائح تابع-ي-نا للاخير
الجمعة أكتوبر 02, 2015 9:29 am من طرف Admin

» بالصور/ مقتل عزت الدوري نائب الرئيس العراقي المقبور صدام حسين
الخميس سبتمبر 17, 2015 8:00 am من طرف Admin

» أطعمة تقوى الذاكرة وتحارب النسيان
الجمعة أغسطس 28, 2015 5:53 pm من طرف Admin

» من قصص القحبات في التاريخ الاسلامي
الثلاثاء أغسطس 11, 2015 6:58 am من طرف samirmars

» قصة الحكومات التركية
السبت أغسطس 01, 2015 4:48 am من طرف Admin

» فلسطين تطالب بتحرك عربي وإسلامي عاجل لإنقاذ القدس
الأحد يوليو 26, 2015 9:53 am من طرف Admin

» شهادة للتاريخ : الهجوم الرجعي في الموصل، وموقف عبد الكريم قا
الثلاثاء يوليو 14, 2015 7:50 pm من طرف Admin

» المستشرقون الجدد
الأحد يوليو 05, 2015 6:35 pm من طرف Admin

» اشهر اربعة عشر سطو وسرقة في التاريخ
السبت يونيو 27, 2015 8:38 am من طرف Admin

» اعترافات فاطمة يوسف المنشقة عن جماعة الإخوان المسلمين
الأحد يونيو 21, 2015 8:53 am من طرف Admin

» عيد ياعيد باي حال ستعود ياعيد ؟
السبت يونيو 20, 2015 8:10 pm من طرف Admin

» المالكي ينتقد الجيش ويحمل "المؤامرة" مسؤولية سقوط مناطق عراقية
السبت يونيو 13, 2015 11:28 pm من طرف Admin

» معلومات مع الصور تجهلها
الأحد مايو 24, 2015 8:57 pm من طرف Admin

» ماذا عليك تناوله من الاكلات الصحية لمقاومة المشاكل
الثلاثاء مايو 19, 2015 7:57 am من طرف Admin

» اجمل خمسين امراة على مر التاريخ
الأربعاء مايو 13, 2015 5:31 pm من طرف Admin

» ملف السلطات
الإثنين مايو 11, 2015 8:26 pm من طرف Admin

» العصائر.....................
الإثنين مايو 11, 2015 7:43 pm من طرف Admin

» السندويتشات
الإثنين مايو 11, 2015 6:40 pm من طرف Admin

» المخللات الطرشي
الإثنين مايو 11, 2015 6:10 pm من طرف Admin

» داعش" وراء اقتحام سجن الخالص بالعراق
الأحد مايو 10, 2015 7:29 am من طرف Admin

» اخبار السيدة عائشة ام المؤمنون
السبت مايو 09, 2015 8:30 pm من طرف Admin

» هنا سنأخذكم جوله حول تاريخ وحضاره للتعرف على آثار وادي الرافدين او سنسميه بـــــلاد الرافدين
السبت مايو 09, 2015 2:05 pm من طرف Admin

» أبشع ادوات واجهزة وأساليب التعذيب .. في العالم
السبت مايو 09, 2015 9:47 am من طرف Admin

» تاريخ بغداد
السبت مايو 09, 2015 9:27 am من طرف Admin

» تسلسل زمني لأهم الأحداث في العراق
الخميس مايو 07, 2015 8:38 pm من طرف Admin

»  علاج الضعف الجنسى
الأحد مايو 03, 2015 4:26 pm من طرف Admin

» لهذه الأسباب يجب عدم رمي أكياس الشاي المستعملة
السبت مايو 02, 2015 9:19 pm من طرف Admin

» فوائد زيت بذر الكتان
الخميس أبريل 30, 2015 6:32 pm من طرف Admin

» فوائد زيت بذر الكتان
الخميس أبريل 30, 2015 6:14 pm من طرف Admin

» منشقة عن الإخوان المسلمين تكشف مفاجأة جديدة عن اعتصام رابعة العدوية
الأربعاء أبريل 29, 2015 4:33 am من طرف Admin

» الامين والمآمون حكاية تاريخ، وعبرة زمن لمن يعيِها؟
الأحد أبريل 12, 2015 7:33 am من طرف Admin

»  الطائفية في العهد العثماني
الأحد أبريل 12, 2015 7:29 am من طرف Admin

» اخبار السيدة عائشة ام المؤمنين ؟
الأحد أبريل 12, 2015 7:10 am من طرف Admin

» المذابح والصراعات الدموية بين الخلفاء الراشدين
الأحد أبريل 12, 2015 6:52 am من طرف Admin

» المذابح والصراعات الدموية بين الخلفاء الراشدين
الأحد أبريل 12, 2015 6:50 am من طرف Admin

» بالدليل والبرهان 1
السبت أبريل 11, 2015 8:55 pm من طرف Admin

» بالدليل والبرهان 2
السبت أبريل 11, 2015 8:49 pm من طرف Admin

» القرآن يقتبس من أشعار أمرئ القيس
السبت أبريل 11, 2015 8:39 pm من طرف Admin

» القرآن تحت تأثێرالشعر الجاهلي، أشعار أميّة بن أبى الصلت و أمرؤ قیس و ..
السبت أبريل 11, 2015 8:13 pm من طرف Admin

» موسوعة حضارات العالم الاخيرة
الخميس أبريل 09, 2015 5:12 pm من طرف Admin

» موسوعة حضارات العالم
الخميس أبريل 09, 2015 4:40 pm من طرف Admin

» موسوعة حضارات العالم
الخميس أبريل 09, 2015 4:20 pm من طرف Admin

» موسوعة حضارات العالم
الخميس أبريل 09, 2015 4:12 pm من طرف Admin

» موسوعة حضارات العالم
الخميس أبريل 09, 2015 4:11 pm من طرف Admin

» موسوعة حضارة العالم
الخميس أبريل 09, 2015 4:08 pm من طرف Admin

» موسوعة حضارات العالم
الخميس أبريل 09, 2015 4:05 pm من طرف Admin

» اعلام الموسيقى والغناء الجزء الاخير
الجمعة أبريل 03, 2015 9:36 pm من طرف Admin

» أعلام الموسيقى والغناء
الجمعة أبريل 03, 2015 9:35 pm من طرف Admin

» اعلام الموسيقى والغناء
الجمعة أبريل 03, 2015 9:28 pm من طرف Admin

» أعظم المقطوعات الموسيقية في تاريخ البشرية (1)
الجمعة أبريل 03, 2015 8:55 pm من طرف Admin

» ليستة مؤلفين الموسيقى الكلاسيكية الغربية
الجمعة أبريل 03, 2015 8:21 pm من طرف Admin

» دبس الفليفلة
الجمعة مارس 27, 2015 4:09 pm من طرف Admin

» ملف المطبخ والاكلات التركية
الجمعة مارس 27, 2015 9:17 am من طرف Admin

» المخبوزات التركية
الأربعاء مارس 18, 2015 10:38 am من طرف Admin

» تاريخ السبح
الجمعة مارس 13, 2015 9:24 am من طرف Admin

»  تراث شعبي المسبحة
الجمعة مارس 13, 2015 8:56 am من طرف Admin

» نواع السبح العراقية
الجمعة مارس 13, 2015 8:32 am من طرف Admin

» افضل انواع السبح
الجمعة مارس 13, 2015 8:07 am من طرف Admin

» مؤتمر اكاديمي دولي يبحث في مفاهيم الذات والاخر عند العراقيين
الإثنين فبراير 02, 2015 11:59 am من طرف Admin

» مفاهيم خاطئة حول احتباس الماء في الرئتين
الإثنين فبراير 02, 2015 11:10 am من طرف Admin

» اسباب تجمع المياه في الرئة
الإثنين فبراير 02, 2015 10:58 am من طرف Admin

» العضاضة الشرعية السنية في الموصل الداعشية
الأحد فبراير 01, 2015 9:25 pm من طرف Admin

» تجمع السوائل ( الماء في الرئة )
السبت يناير 31, 2015 8:39 am من طرف Admin

» تجمع السوائل ( الماء في الرئة )
السبت يناير 31, 2015 8:14 am من طرف Admin

الإبحار
البوابة
الفهرس
قائمة الاعضاء
البيانات الشخصية
س .و .ج
ابحـث
منتدى
التبادل الاعلاني
الإبحار
البوابة
الفهرس
قائمة الاعضاء
البيانات الشخصية
س .و .ج
ابحـث
المواضيع الأكثر شعبية
من قصص القحبات في التاريخ الاسلامي
الكرفس وفوائده وطريقة استخدامه
المدونون بين التسلييم بواقع الحياة ونبذ كوامخ الدين - ملف كامل
موسوعة اسماء الخضر والفواكه والبهارات للمطبخ
الحلبة ..مكوناتها..فوائدها ..علاجاتها
طريقة عمل كوردون بلو
فطريات اللسان اسبابها وعلاجها ومدى خطورتها
زوج يعشق زوجته بجنون .؟.. ماهو سر السعادة الزوجية ؟
نبذة مختصرة عن حياة ألشاعر جبران خليل جبران
طريقة عمل المحمرة
منتدى

شاطر | 
 

 قصة حياة ألقديس يوحنا ذهبى ألفم( ألفترة ألخامسة الجزء الأول)

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
نائل الهندي
محرر في المنتدى
محرر في المنتدى


ذكر
عدد الرسائل : 450
منتديات بلون :
50 / 10050 / 100

تاريخ التسجيل : 23/05/2008

مُساهمةموضوع: قصة حياة ألقديس يوحنا ذهبى ألفم( ألفترة ألخامسة الجزء الأول)   الإثنين يونيو 16, 2008 2:55 am

[size=21]إنقلابات داخل الجيش الإمبراطورى
إستطاع الوزير افتروبيوس أن يثبت وجوده فى الحكم وكان ثاقب الفكر متمرس فى حل المشاكل فيدخل من أبواب لم يستطع غيره الوصول إليها. فكبرت منزلته في عين الإمبراطور أركاديوس. ورأى أنه الوحيد الذي لاغنى عنه في الحكم والسلطة. وتكبر الوزير افتروبيوس بسبب هذا الاحترام فتغير الخصي وأصبح قاسياً صلفاً .
وكان الأمبراطور ثيودوسيوس أبى الإمبراطور أركاديوس قد إستخدم عدداً كبير من القوط كجنوداً في صفوف الجيش ولا سيما في أقوى سلاح به وهو سلاح الخيالة. وخدموا الجيش بإخلاص فرُقي بعضهم إلى رتبة عالية. ووصل واحداً منهم وهو غايناس القوطي إلى أعلى المناصب . وكان يقود فرقته من القوط ( كان عددهم كبيراً في العاصمة) ويهتم بشؤون أبناء جنيسه. . وإشتهر وأصبح أحد زعماء السياسة. وطمع غايناس القوطي فى مركز افتروبيوس الوزير . وكان لـ غايناس القوطي نسيب اسمه تربيجلد كان قائداً لجيوش الإمبراطورية في آسيا الصغرى. فوضع غايناس خطة أن يجتاح تربيجلد وجيوشة فى آسيا سهول فريجية. ففعل ، وتظاهر غايناس القوطي بالغضب واستأذن بالإنطلاق بجيش وسلاح الخيالة القوطى لإطفاء نار ثورة والعصيان. فسار إلى آسية الصغرى وجمع جيوش آسيا والجيوش التى قادها من العاصمة تحت أمرته وزحف إلى القسطنطينية. فخاف الإمبراطور اركاديوس وفاوض غايناس فكان من أهم شروط الصلح أن يقيل الأمبراطور وزيره افتروبيوس وينفيه. فأمر الأمبراطور بنفي افتروبيوس ثم بقتله بالتجأ هذا إلى الكنيسة وهرع إلى المذبح والتزق به. وتابعه الجنود لإلقاء القبض عليه فتصدى لهم القديس الذهبي الفم. وفي اليوم التالي بينما كان افتروبيوس لا يزال بجانب المذبح إرتقى الذهبي الفم المنبر ووعظ وعظته الأولى في حادث افتروبيوس. واحتمى افتروبيوس بالقديس ثلاثة أيام. وأصدر بعدها الأمبراطور عفوه عنه متأثراً بالذهب الذي يخرج من فم الذهب.


وكان افتروبيوس وهو فى مركزه القوى كوزير يعاند القديس يوحنا ذهبى الفم لأنه هاجم الأغنياء وفهم من كلماته أنه يقصده بها فحقد عليه وألغى حق اللجوء الكنسى وتمر الأيام ويسقط افتروبيوس من مركزه ويفقد سطوته بمكيدة عسكرية من غايناس القوطي ويطارد فلم يجد ملجأ إلا أن يتعلق الوزير افتروبيوس بقرون المذبح لاجئا إلى حق اللجوء الكنسى الذى ألغاه هو. وانتظار الجميع ماذا سيفعل يوحنا فى هذا الموقف، واستغلال القديس لهذه الفرصة الذهبية ليوضح فى عظة ذهبية أمرين : الأول، زوال العالم وكل ما فيه. والثانى، حب الكنيسة كوصية محبة الأعداء.
أما افدوكسيا زوجة الإمبراطور فكانت تكره الوزير افتروبيوس وتريد قتله فقامت بتلفيق تهمة جديدة غير التى التهم التى شملت العفو الأمبراطوري لكي يحكم بإعدامه. وكان لها ما أرادت ، فألقى يوحنا ذهبى الفم عظة أخرى على الشعب يقارن فيها بين ما يعمله العالم لمن يحبه، وما يعمله الله لمن يحبهم.


وكان غايناس القوطي قائد الجيوش أريوسيا ، وإذ شجع الأريوسيين على التجمع فى الليل ينشدون الترانيم الأريوسية ، رد يوحنا بالتسابيح والترانيم الروحية الحلوة

وقد طلب غايناس القوطي من فم الذهب عن طريق الإمبراطور كنيسة ليصلى فيها الأريوسيون، ولكن يوحنا رفض، وطلب أن يلتقى مع غايناس أمام الإمبراطور، وفى هذا اللقاء أفحم يوحنا غايناس الذى كان يطلب أن تكافئه الإمبراطورية على جهوده وخدماته مثبتا له أنه كوفئ بأكثر مما قدم، داعيا إياه أن يقارن كيف كان وكيف أصبح ؟ وإذ خرج غايناس غاضبا وحاقدا أرسل رهط من أتباعه ليحرقو القصر البطريركى ولكنهم فوجئوا بملاك عظيم يحرسه.
خشي الروم من أهل القسطنطينية مطامع غايناس فعاهدوا قوطياً آخر. فدبروا خطة بأن أرسلوا غايناس لقتال قبائل الهون وعندما خرج من العاصمة فى أوائل سنة 400 م هجموا على من تبقى من عساكره من القوط في داخل المدينة وقتلوهم. وعبر غايناس الدانوب ووقع أسيراً في يد الهون وقُتل في أواخر سنة م400.
وأصبح الحكم الإمبراطورى بلا سند قوى فقد قتل كلاً من الوزير افتروبيوس والوزير غايناس ، وأصبح النساء فى القصر لهم اليد الطولى فى تدبير المؤامرات فى البلاط بدون معارضة وتدخلن فى أمور الحكم ، ولم يكن هناك رجلاً قوياً فى العاصمة إلا يوحنا ذهبى الفم ، وكان فى ذلك الوقت راهباً إسمه اسحق الراهب حضر إلى القسطنطينية وإشتهر بالحق والدفاع عن الأرثوذكسية والإيمان المسيحى وقد قام بتهديدة والنس الأريوسى بالقتل ، وكان قد أسس لنفسه مقرّاً عند مدخل العاصمة أصبح فيما بعد من اهم وأكبر الأديرة فيها. ولم يرضَ الراهب عن إصلاحات الذهبي الفم، فلما زالت سطوة حكم الوزراء بدأ يطعن في الأسقف القديس فكان لكلامه ودعاياته أسوأ الأثر ضد ذهبى الفم .
وكانت هناك إمرأة كان القديس يوحنا ذهبى الفم قد وبخها لأنها كانت وهي كهلة تتصابى وتقلد الشابات في الملبس والمظهر. إذ كانت تفضل أن يقول لها أنت صبية أو على الأقل يتركها تفعل ما تريد ، فحملت فى نفسها وكادت له مكائد النساء وقد لعبت دوراً هاماً في الدس والمؤامرات والوشاية في البلاط وانضم إليها عدد من الأرامل كمرسة وكستريكية وافغرافية وأصبحن مع الأمبراطورة افذوكسيا قوة لا يستهان بهن.


ذهبى الفم يكسر قاعدة عدم التدخل فى الإبروشيات الأخرى
وفي أيلول سنة 400 م دعا ذهبي الفم لعقد مجمعاً محلياً برئاسته ، وقبل أثناء الجلسات الأخيرة جاء أسقف غريب لم يكن تابعاً لبطريركيته اسمه اوزيبيوس. عرض الأسقف الجرائم التي يرتكبها بعض أساقفة آسيا ، وأن الكنيسة هناك إنتشرت فيها البدعة السيمونية وأن الكرامات الكنائسية والدرجات الكهوتية تُباع بالمال. وأن الصولجان الأسقفي صار للتجارة. وأن الذى نشر هذا الفساد فى الكنيسة هو أنطونيوس أسقف أفسس. وراح يتكلم ويشكو للذهبي الفم أوضاع الكنيسة في آسيا. وكان يوحنا ذهبى الفم يسمع الكلام ورأسه بين يديه. وكانوقت القداس وجاء الشماس ينبهه ويدعوه للكنيسة للصلاة. ولكنه رفض، بعد سماع مثل هذه السقطات إذ أنه لا يقدر أن يخدم القداس وأذناه مازلتا متألمتين من تردى حال الكنيسة.
والقديس يعرف أن ابرشية أفسس لا تخضع لسلطته. وأن أساقفة القسطنطينية لم يتدخلوا مطلقاً في شؤونها. ولكن الذهبي الفم إعتقد فيما يبدوا أن أسقفيته تعلوا جميع الأسقفيات وأنه يترأسهم وأنه من واجبه أن يكسر الحدود دفاعاً عن كنيسة المسيح. وفتح تحقيقاً ليتأكد من صحة هذه الاتهامات. بإرساله أسقفين للبحث والتدقيق. و جاءت النتيجة مصدقة لما قاله الأسقف اوزيبيوس . فقد كتب أحد مؤمني آسيا إلى يوحنا ذهبى الفم يقول: "منذ سنوات، أيها الأب الجليل، والقيادة فينا ينقصها العدالة والحق. نسترحمك اذن أن تأتي إلينا".
وفي التاسع من شباط 401 أبحر إلى آسيا. وفي أفسس دعا إلى مجمع حضره من سبعين أسقفاً. وأحضر أمامهم المتهمين. ولكن كان الأسقف أنطونيوس قد مات قبل وصوله. وأعلن الكهنة أنهم انخدعوا ووقعوا في الضلال وأن نيتهم حسنة!!!
فحرم الذين اشتروا الكهنوت من أنطونيوس. وأعطاهم وثيقة يستطيعون ملاحقة ورثة أنطوينوس بها. وأقام خلفاً لأنطونيوس الشماس هيراقليدس أسقفاً. ثم انتقل إلى ولايات مجاورة وحرم ستة عشر أسقفاً وأقام خلفاء لهم.
المكائد والمؤامرات تحاك ضد يوحنا ذهبى الفم
وفى القسطنطينية بدأت خيوط مؤامرة تحاك ضد القديس يوحنا ذهبى الفم وللأسف إشترك فيها أساقفة، أكاكيوس صديقه ، وسفيريانوس وبعض الأساقفة القادمين من أنطاكية. وكان مكان التأمر فكان بيت افغرافية. وإشتركت الأمبراطورة فى هذه المؤامرة. ولم يكن القديس يوحنا ذهبى الفم يهتم بالمؤامرات الخارجية حتى ولو سمع أن الإمبراطورة مشتركة فيها ولكن إنصب كل إهتمامه على شئون الكنيسة وإصلاحها .
المجمع المحلى وأسقف سليط اللسان
وحدث أن نشب خلاف بين الأسقف سفيريانوس وسيرابيون وهو شماس مصرى كان شديد الإخلاص لذهبي الفم، والذي كان من مصر. فقد مرّ به ذات يوم الأسقف سفيريانوس فلم يشأ سيرابيون أن يقوم بتحيته اللائقة كأسقف . فوبخه الأسقف على عدم إستقباله إستقبالاً حسناً وكان عنيفاً وتلفظ ألفاظاً لا يجوز لأسقف أن يتلفظ بها حتى لو غضب حسب قول الإنجيل "اغضبوا ولا تخطئوا" ومن جملة ما قال عبارة غريبة : "إذا مات سيرابيون مسيحياً فإن الله لم يتأنس". وتم عقد مجمعاً لفحص للنظر بهذا الأسقف وفحص المجمع عبارته. فاعتبر كلامه هرطقة. فحرم من الخدمة. ولما كان هذا الأسقف سليط اللسان فقد طال لسانه هذه المرة القديس الذهبي الفم. فهاج أهل القسطنطينية ولم يحتملوا خطأ÷ فى القديس يوحنا ذهبى الفم لمحبتهم الشديدة له وأرادوا قتله إلا أن الأسقف سفيريانوس ذو اللسان الطويل استطاع أن يفلت منهم وهرب في البحر ليلاً.
أما الإمبراطورة افدوكسيا فحاولت التدخل فى الأمر فطلبت من الأسقف سفيريانوس بالعودة بصفتها الإمبراطورة . فخاف الأسقف الهارب من العودة لأن أن الشعب كان يريد أن يراه فقط ليفتك به لإهانة القديس، فلم يكن أمام أفدوكسيا حلّ إلا أن تذهب إلى القداس وتركع أمام الذهبي الفم وتطلب منه أن يغفر لسفيريانوس خطيئته، ففعل. وهدئ الشعب.
الشماس صرابيون المقرب للقديس يوحنا، والذى كان من أسباب اتساع فجوة الخلاف بين القديس والإكليروس ببعض تصرفاته. فيقول مثلا المؤرخ سقراط : " حدث مرة أن صرخ بأعلى صوته مخاطبا الأسقف فى حضرة كل الكهنة الـمجتمعين معا قائلا : لن تقدر يا سيدى أن تضبط هؤلاء الرجال إن لم تحكمهم بالعصا!!"


الإمبراطورة وذهبى الفم

- ووقعت حادثة والى الأسكندرية بولاسيوس، الذى اختلس من أرملة إسكندرية 500 دينار واعتزل الولاية. ولما شكته الأرملة للإمبراطورة حكمت لها بـ 36 دينار فقط، فلجأت إلى الأب البطريرك، الذى ترقب دخول الوالى إلى الكنيسة وأمر باحتجازه، فاضطرت الإمبراطورة لدفع المبلغ للأرملة حتى يطلق سراحه.
- ثم الحادثة الثانية حيث اغتصبت الإمبراطورة حقلا من أرملة، وطالبها القديس برده فلم تجبه، وفى يوم عيد الصليب إذ حضرت الإمبراطورة إلى الكنيسة، منعها فم الذهب من الدخول. وإذ حاول أحد الجنود تحطيم الباب يبست يده، إلى أن خرج له القديس بعد الصلاة وصلى له فشفى.
غضب الإمبراطورة وطلبها من الإمبراطور الانتقام لكرامتها، واستغلال مشكلة الإخوة الطوال، والأسقف سفريان، والبابا ثاوفيلس،


وعقد مجمع السنديان الذى حكم بعزل ذهبى الفم واستبعاده، ووافق الإمبراطور.
ورغم عدم قانونية الحكم فى الـمجمع إلا أن يوحنا خرج متجها للمنفى.
+ هاج الشعب، وحدوث زلزلة أرعبت الإمبراطورة والإمبراطور، حيث أرسل وأعاد القديس.


سنة 403 م أقام أركاديوس تمثالا من الفضة لزوجته أفدوكسيا. وفى حفل تنصيبه بجوار كنيسة آجيا صوفيا، اجتمع الشعب وحول المكان إلى حفلة راقصة ماجنة لم يطقها يوحنا فم الذهب فأخذ ينهى عن هذه الأعمال ويحرمها.
ثارت الإمبراطورة، وعقد الإمبراطور مجمعا حضره حوالى 100 أسقف، الذين إذ لم يجدوا ما يدينوا به فم الذهب، حكموا ببطلان عودته واستلامه الخدمة بعد قرارات مجمع السنديانة بدون مجمع آخر.
+ حظر على يوحنا الخروج من قلايته، وطرد رجال الإكليروس الذين يميلون إليه من الكنائس.
+ محافظة منه على أولاده خرج يوحنا إلى النفى دون أن يراه الشعب. حيث سجن فى نيقية 40 يوما.
+ وفى يوليو سنة 404 م صحبه الجنود بقسوة إلى كوكوزة فى رحلة شاقة استغرقت 70 يوما فى تعب ومرض.
+ وفى كوكوزة لم يكف عن الاهتمام بالخدمة. ولكن قسوة البرودة والحرارة التى لم يتعودها أضرت بصحته كثيرا.
+ لإنهاء كل فرصة لعودته، سعى المتآمرون لدى الإمبراطور لنقله من كوكوزة إلى بيتوس ، مع وعد للجند بمكافأة سخية إذا مات فى الطريق. وقد كان حيث عامله الجنود بقسوة حتى أسلم الروح فى كنيسة صغيرة فى كومانة مدفون فيها الأسقف الشهيد باسيليكس، الذى ظهر له يقول تشدد وتقو يا أخى يوحنا، فإننا غدا نكون سويا. وقبل نياحه لبس ثوبا أبيضا وتناول الأسرار المقدسة، ونطق عبارته المفضلة (ليكن الله مباركا فى كل شيء آمين). وكان هذا فى 14 سبتمبر سنة 407م.
+ فى سنة 438 م وبعد حوالى 31 سنة من نياح القديس. أرسل الإمبراطور ثيؤدوسيوس الصغير جماعة لنقل جسد القديس من كومانا إلى القسطنطينية، حيث احتفلوا به احتفالا مهيبا، وحملوه إلى كنيسة الرسل، حيث خر الإمبراطور أمامه فى انسحاق ودموع، يطلب الغفران عن نفسه وعن والديه أركاديوس وأفدوكسيا.
[/size]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
قصة حياة ألقديس يوحنا ذهبى ألفم( ألفترة ألخامسة الجزء الأول)
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات بلو :: الفئة الأولى :: قصص دينية-
انتقل الى: