منتديات بلو
مرحبا بك في منتدانا ... حللت اهلا ونزلت سهلا . من فضصلك سجل في المنتدى قبل المغادرة لتكون عضوا فاعلا فيه تفيد وتستفيد مع الحب والتقدير
منتديات بلو

سياسة . مقالات واخبار عامة . اعشاب ونباتات طبية . علوم عامة . طب . تاريخ . اسرة ومجتمع
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةس .و .جبحـثالتسجيلدخول
AddThis Button END

مدير المنتدى

تنبيه : قد يظهر موضوع معين بعدة طروحات متنوعة بسبب تعدد وجهات النظر
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
المواضيع الأخيرة
» فوائد و اضرار الحمص
الأربعاء يوليو 05, 2017 4:51 pm من طرف Admin

» مواضع الحجامة الخاصة بكل مرض
الجمعة يونيو 02, 2017 4:16 pm من طرف Admin

» 22 ماده سامه في منازلكم ...؟؟؟؟
الثلاثاء مايو 23, 2017 2:43 am من طرف Admin

» فستق العبيد - الفول السوداني
الأحد مايو 14, 2017 10:06 am من طرف Admin

» حلف الناتو الشيطان الملعون
السبت فبراير 18, 2017 7:02 am من طرف Admin

» العلمانية العلاج الوحيد لامن واستقرار الامم والشعوب
الخميس يناير 26, 2017 6:54 pm من طرف Admin

» تعرف على أنواع الصوص المختلفة وتاريخها
الخميس ديسمبر 08, 2016 12:47 am من طرف Admin

» بدايات الإسلام -الطبري-
الخميس نوفمبر 10, 2016 8:05 pm من طرف Admin

» نادر قريط وغسيل السيرة المحمدية
الخميس نوفمبر 10, 2016 7:59 pm من طرف Admin

» متنكر في ثياب التنويريين....او اركلجة الخرافة
الخميس نوفمبر 10, 2016 7:53 pm من طرف Admin

» الآية التي سطا عليها محمد !
الخميس نوفمبر 10, 2016 7:49 pm من طرف Admin

» هل أسكرت خديجة أباها لتتزوج من محمد؟
الخميس نوفمبر 10, 2016 2:42 pm من طرف Admin

» المثقف المكي الذي هزم محمد
الخميس نوفمبر 10, 2016 2:26 pm من طرف Admin

» في دحض مزاعم علمية القرآن...الحلقة الثانية
الخميس نوفمبر 10, 2016 2:05 pm من طرف Admin

» في دحض مزاعم علمية القرآن...الحلقة الاولى
الخميس نوفمبر 10, 2016 1:58 pm من طرف Admin

» في دحض علمية القرآن....الحلقة الثالثة
الخميس نوفمبر 10, 2016 1:55 pm من طرف Admin

» في دحض مزاعم علمية القرآن...الحلقة الخامسة
الخميس نوفمبر 10, 2016 1:54 pm من طرف Admin

» في دحض مزاعم علمية القرآن...الحلقة الرابعة
الخميس نوفمبر 10, 2016 1:52 pm من طرف Admin

» تقضي على السعال، وتزيل أثار البرد العام.
الإثنين أكتوبر 24, 2016 7:14 pm من طرف Admin

» نباتات عامة
الجمعة أكتوبر 21, 2016 9:33 am من طرف Admin

» باحث فلسطينى يفجر مفاجأة ..5 أحاديث بالبخارى ومسلم تبيح جهاد النكاح مع مقاتلى الجيش.. جدل واسع حول الكتاب الصادر ببيروت.. وتفاصيل قصة «لينا» العائدة من الجهاد فى سوريا
الخميس سبتمبر 29, 2016 9:00 pm من طرف Admin

» معلومه غاية في الاهمية وناجحة 100% للجلطه الدماغية
السبت سبتمبر 03, 2016 1:41 pm من طرف Admin

» تعانين من تساقط الشعر بعد الولادة؟..اكتشفي متى تتخلّصين من المشكلة
الإثنين أغسطس 22, 2016 4:40 am من طرف Admin

» السكري : الانسولين لم يعد كما كان عليه من قبل
السبت يونيو 11, 2016 5:46 pm من طرف Admin

» ما هي المشروبات التي تخفض ضغط الدم؟
الجمعة مارس 25, 2016 10:31 am من طرف Admin

» ماذا جرى في قصر الرحاب ومقتل العائلة المالكة في العراق ؟
الخميس مارس 24, 2016 4:44 pm من طرف Admin

» ما هي الخلايا الجذعية؟
الأحد مارس 20, 2016 8:36 pm من طرف Admin

» المضادات الحيويه .. المضاد الحيوى فوائد واعراض جانبية
الأحد مارس 06, 2016 6:21 pm من طرف Admin

» قصة اليوم : أخبريني من إلهك
الخميس مارس 03, 2016 4:17 am من طرف Admin

» معنى كلمة ألقى حبله على غاربه
السبت فبراير 27, 2016 8:36 am من طرف Admin

» طيار إيراني
الأحد يناير 10, 2016 4:38 am من طرف Admin

» جرائم المسلمين فيما بينهم فاي دين هذا الذي يقتل اتباعه بعضهم بعضا ؟
السبت يناير 09, 2016 1:48 am من طرف Admin

» قصة ساجدة طلفاح مع دكتورة عراقية
الجمعة ديسمبر 18, 2015 3:23 am من طرف Admin

» هل اختيار المجرم البغدادي في استفتاء كثالث ابرز شخصية في العالم اعتباط ؟
الجمعة ديسمبر 11, 2015 2:19 pm من طرف Admin

»  أدوية لبعض الأمراض الشائعة
الخميس ديسمبر 03, 2015 7:32 pm من طرف Admin

» حيلة بسيطة للتخلص من الحشرات وبالأخص البعوض! مع مزيد من النصائح تابع-ي-نا للاخير
الجمعة أكتوبر 02, 2015 9:29 am من طرف Admin

» بالصور/ مقتل عزت الدوري نائب الرئيس العراقي المقبور صدام حسين
الخميس سبتمبر 17, 2015 8:00 am من طرف Admin

» أطعمة تقوى الذاكرة وتحارب النسيان
الجمعة أغسطس 28, 2015 5:53 pm من طرف Admin

» من قصص القحبات في التاريخ الاسلامي
الثلاثاء أغسطس 11, 2015 6:58 am من طرف samirmars

» قصة الحكومات التركية
السبت أغسطس 01, 2015 4:48 am من طرف Admin

» فلسطين تطالب بتحرك عربي وإسلامي عاجل لإنقاذ القدس
الأحد يوليو 26, 2015 9:53 am من طرف Admin

» شهادة للتاريخ : الهجوم الرجعي في الموصل، وموقف عبد الكريم قا
الثلاثاء يوليو 14, 2015 7:50 pm من طرف Admin

» المستشرقون الجدد
الأحد يوليو 05, 2015 6:35 pm من طرف Admin

» اشهر اربعة عشر سطو وسرقة في التاريخ
السبت يونيو 27, 2015 8:38 am من طرف Admin

» اعترافات فاطمة يوسف المنشقة عن جماعة الإخوان المسلمين
الأحد يونيو 21, 2015 8:53 am من طرف Admin

» عيد ياعيد باي حال ستعود ياعيد ؟
السبت يونيو 20, 2015 8:10 pm من طرف Admin

» المالكي ينتقد الجيش ويحمل "المؤامرة" مسؤولية سقوط مناطق عراقية
السبت يونيو 13, 2015 11:28 pm من طرف Admin

» معلومات مع الصور تجهلها
الأحد مايو 24, 2015 8:57 pm من طرف Admin

» ماذا عليك تناوله من الاكلات الصحية لمقاومة المشاكل
الثلاثاء مايو 19, 2015 7:57 am من طرف Admin

» اجمل خمسين امراة على مر التاريخ
الأربعاء مايو 13, 2015 5:31 pm من طرف Admin

» ملف السلطات
الإثنين مايو 11, 2015 8:26 pm من طرف Admin

» العصائر.....................
الإثنين مايو 11, 2015 7:43 pm من طرف Admin

» السندويتشات
الإثنين مايو 11, 2015 6:40 pm من طرف Admin

» المخللات الطرشي
الإثنين مايو 11, 2015 6:10 pm من طرف Admin

» داعش" وراء اقتحام سجن الخالص بالعراق
الأحد مايو 10, 2015 7:29 am من طرف Admin

» اخبار السيدة عائشة ام المؤمنون
السبت مايو 09, 2015 8:30 pm من طرف Admin

» هنا سنأخذكم جوله حول تاريخ وحضاره للتعرف على آثار وادي الرافدين او سنسميه بـــــلاد الرافدين
السبت مايو 09, 2015 2:05 pm من طرف Admin

» أبشع ادوات واجهزة وأساليب التعذيب .. في العالم
السبت مايو 09, 2015 9:47 am من طرف Admin

» تاريخ بغداد
السبت مايو 09, 2015 9:27 am من طرف Admin

» تسلسل زمني لأهم الأحداث في العراق
الخميس مايو 07, 2015 8:38 pm من طرف Admin

»  علاج الضعف الجنسى
الأحد مايو 03, 2015 4:26 pm من طرف Admin

» لهذه الأسباب يجب عدم رمي أكياس الشاي المستعملة
السبت مايو 02, 2015 9:19 pm من طرف Admin

» فوائد زيت بذر الكتان
الخميس أبريل 30, 2015 6:32 pm من طرف Admin

» فوائد زيت بذر الكتان
الخميس أبريل 30, 2015 6:14 pm من طرف Admin

» منشقة عن الإخوان المسلمين تكشف مفاجأة جديدة عن اعتصام رابعة العدوية
الأربعاء أبريل 29, 2015 4:33 am من طرف Admin

» الامين والمآمون حكاية تاريخ، وعبرة زمن لمن يعيِها؟
الأحد أبريل 12, 2015 7:33 am من طرف Admin

»  الطائفية في العهد العثماني
الأحد أبريل 12, 2015 7:29 am من طرف Admin

» اخبار السيدة عائشة ام المؤمنين ؟
الأحد أبريل 12, 2015 7:10 am من طرف Admin

» المذابح والصراعات الدموية بين الخلفاء الراشدين
الأحد أبريل 12, 2015 6:52 am من طرف Admin

» المذابح والصراعات الدموية بين الخلفاء الراشدين
الأحد أبريل 12, 2015 6:50 am من طرف Admin

» بالدليل والبرهان 1
السبت أبريل 11, 2015 8:55 pm من طرف Admin

» بالدليل والبرهان 2
السبت أبريل 11, 2015 8:49 pm من طرف Admin

» القرآن يقتبس من أشعار أمرئ القيس
السبت أبريل 11, 2015 8:39 pm من طرف Admin

» القرآن تحت تأثێرالشعر الجاهلي، أشعار أميّة بن أبى الصلت و أمرؤ قیس و ..
السبت أبريل 11, 2015 8:13 pm من طرف Admin

» موسوعة حضارات العالم الاخيرة
الخميس أبريل 09, 2015 5:12 pm من طرف Admin

» موسوعة حضارات العالم
الخميس أبريل 09, 2015 4:40 pm من طرف Admin

» موسوعة حضارات العالم
الخميس أبريل 09, 2015 4:20 pm من طرف Admin

» موسوعة حضارات العالم
الخميس أبريل 09, 2015 4:12 pm من طرف Admin

» موسوعة حضارات العالم
الخميس أبريل 09, 2015 4:11 pm من طرف Admin

» موسوعة حضارة العالم
الخميس أبريل 09, 2015 4:08 pm من طرف Admin

» موسوعة حضارات العالم
الخميس أبريل 09, 2015 4:05 pm من طرف Admin

» اعلام الموسيقى والغناء الجزء الاخير
الجمعة أبريل 03, 2015 9:36 pm من طرف Admin

» أعلام الموسيقى والغناء
الجمعة أبريل 03, 2015 9:35 pm من طرف Admin

» اعلام الموسيقى والغناء
الجمعة أبريل 03, 2015 9:28 pm من طرف Admin

» أعظم المقطوعات الموسيقية في تاريخ البشرية (1)
الجمعة أبريل 03, 2015 8:55 pm من طرف Admin

» ليستة مؤلفين الموسيقى الكلاسيكية الغربية
الجمعة أبريل 03, 2015 8:21 pm من طرف Admin

» دبس الفليفلة
الجمعة مارس 27, 2015 4:09 pm من طرف Admin

» ملف المطبخ والاكلات التركية
الجمعة مارس 27, 2015 9:17 am من طرف Admin

» المخبوزات التركية
الأربعاء مارس 18, 2015 10:38 am من طرف Admin

» تاريخ السبح
الجمعة مارس 13, 2015 9:24 am من طرف Admin

»  تراث شعبي المسبحة
الجمعة مارس 13, 2015 8:56 am من طرف Admin

» نواع السبح العراقية
الجمعة مارس 13, 2015 8:32 am من طرف Admin

» افضل انواع السبح
الجمعة مارس 13, 2015 8:07 am من طرف Admin

» مؤتمر اكاديمي دولي يبحث في مفاهيم الذات والاخر عند العراقيين
الإثنين فبراير 02, 2015 11:59 am من طرف Admin

» مفاهيم خاطئة حول احتباس الماء في الرئتين
الإثنين فبراير 02, 2015 11:10 am من طرف Admin

» اسباب تجمع المياه في الرئة
الإثنين فبراير 02, 2015 10:58 am من طرف Admin

» العضاضة الشرعية السنية في الموصل الداعشية
الأحد فبراير 01, 2015 9:25 pm من طرف Admin

» تجمع السوائل ( الماء في الرئة )
السبت يناير 31, 2015 8:39 am من طرف Admin

» تجمع السوائل ( الماء في الرئة )
السبت يناير 31, 2015 8:14 am من طرف Admin

الإبحار
البوابة
الفهرس
قائمة الاعضاء
البيانات الشخصية
س .و .ج
ابحـث
منتدى
التبادل الاعلاني
الإبحار
البوابة
الفهرس
قائمة الاعضاء
البيانات الشخصية
س .و .ج
ابحـث
المواضيع الأكثر شعبية
من قصص القحبات في التاريخ الاسلامي
الكرفس وفوائده وطريقة استخدامه
المدونون بين التسلييم بواقع الحياة ونبذ كوامخ الدين - ملف كامل
موسوعة اسماء الخضر والفواكه والبهارات للمطبخ
طريقة عمل كوردون بلو
الحلبة ..مكوناتها..فوائدها ..علاجاتها
فطريات اللسان اسبابها وعلاجها ومدى خطورتها
زوج يعشق زوجته بجنون .؟.. ماهو سر السعادة الزوجية ؟
نبذة مختصرة عن حياة ألشاعر جبران خليل جبران
طريقة عمل المحمرة
منتدى

شاطر | 
 

 السابحون في مستنقع الاحتلال

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Admin
Admin


ذكر
عدد الرسائل : 2866
العمر : 73
localistion : my yahoo
empoi : متقاعد
loisirs : usa
منتديات بلون :
50 / 10050 / 100

تاريخ التسجيل : 04/02/2008

مُساهمةموضوع: السابحون في مستنقع الاحتلال   الثلاثاء يونيو 03, 2008 8:36 pm

السابحون في المستنقعات الأسنة للمحتل... وصحفي القمامة ... وأتجاههم المعاكس...

لاشك إن بعد الغزو الصهيو أمريكي وإستتبات الأوضاع للقوات الغازية وتم لها ما كانت تخطط لـه منذ بداية مجيء مجرم الحرب أل بوشية بات التغلغل الصهيوني في العراق على رؤوس الأشهاد ففي ظل سيادة الفرهود والسرقة وإنعدام الأمن وحالة الضياع والفوضى العارمة التي يعيشها المجتمع العراقي بكافة أطيافه والخوف من المجهول وما يخفيه المستقبل لهم وكذالك الذين قدموا على صهوة دبابات الغزاة من المرتزقة الذين يتسمون باسم هذا الشعب العريق من عصابات مافية جلبي صهيون والفاشستي البعثي أياد علاوي والإيراني كريم شهبوري المدعوا زورآ ((موفق الربيعي )) ومرتزقة مليشيات بدر العميلة الى جهاز إطلاعات مملكة ملالي المتعة الفارسية وكذلك البقية الباقية من أحزاب الكارتون ودكاكين الدعارة السياسية حيث أستغلت هذه الأحزاب وعصاباتها في سرقة والسيطرة على ممتلكات الدولة العراقية بدون وجه حق , ((ولم يتبقى لنا أو هذا ما نعتقده من بصيص أمل أو ضؤ في أخر النفق المظلم سوى الدكتور أبراهيم الجعفري و محسن حميد بشخصهم وليس بجلاوزتهم والملتفين حولهم من أصحاب عمائم المتعة والمسيار أن يرجعوا الى شعبهم وينزلوا الى الشوارع لغرض معاينة الحالة التي وصل لها الفرد العراقي)) . وهي ملك لجميع العراقيين وقامت ببيعها وتهريبها الى الشمال ومنها الى مملكة الملالي الجار الذي يدعي زورآ بحسن الجوار ومع كل هذه الأوضاع نجح جهاز الموساد الإسرائيلي في تأسيس مكاتب له في كل من بغداد والسليمانية وأربيل انيط لها الى إنجاز سلسلة من الدراسات الأمنية والدينية والعرقية والثقافية والمذهبية والإستراتيجية حول مستقبل العراق من وجهة نظر الصهيونية وكذالك قيامها بتحديد أماكن سكن العلماء العراقيين والأكادميين و لذلك نرى التفجيرات وأستهداف الاماكن الخدمية والصحية لغرض خلق حالة من الفوضى العارمة في بلاد الرافدين لغرض بث روح الإقتتال الداخلي والفتنة المذهبية لتمرير مشروعهم وحلمهم الكبير وتحقيق شعارهم الرذيل من الفرات الى النيل .
يقول أحد الرعاع من أصحاب البحث والإستجداء عن دراهم معدودات في قمامة المحتل الصهيوأمريكي
بعد أن باع شرف مهنته بثمن بخس ومن صحافة شارع بشار التي ينتمي لها قلبآ وقالبآ
في مقالة بأحد المواقع وهو يتهجم على الدكتور المرادي في برنامج الجزيرة (( الإتجاه المعاكس )) والوثائق التي قدمها والمدعومة بالصور والموثقة في جميع وسائل الإعلام المرئية والمقرؤة والمسموعة بأنها ليست ذات قيمة صحفية ووثائقية وليست ذات معنى لإن أحداثها جرت في السابق وقد عفى عليها الزمن هكذا وبكل بساطة يريد أن يشطب التاريخ الخياني الحافل لهؤلاء لغرض التكسب والإرتزاق المالي الرخيص عندما يكتب لمثل هؤلاء أو الذين يمثلونهم الأن في مجلس مافية الحكم الإنتقائي , وأول مرة نرى أن الخيانة والعمالة والسقوط الأخلاقي الرذيل تسقط بالتقادم وبمرور الزمن وكأنها حادثة بسيطة ولا يتوجب علينا الوقوف عند هذه الحالات والأستفادة منها في عراق المستقبل لغرض تفويت الفرصة على مثل هؤلاء لكي لايتم إستنساخ صدام بشكل جديد وبهيئة أخرى تزينه مقالات مثل هؤلاء ((( صحفيين القمامة للمحتلين وأحزابهم ))) وأن الصور المذكورة في الكتاب الذي قدمه وشرحه بالتفصيل الدكتور المرادي بأنها صور قديمة ولا نعرف هل هذا صك براءة لهم يا عبقري صحافة شارع بشار وهي بالتالي ليست ذات معنى في الوقت الحاضر وهو أسلوب أول مرة يطرح على الساحة القانونية من مسالة الخيانة ومساعدة الجواسيس لغرض تدمير العراق وأسلوبهم ولانعلم من أي قانون أستند عليه صحفي قمامة المجلس هذا أو الشريعة السماوية أو الوضعية من صنع الإنسان وبنى تفكيره الساذج الخرف ونقول لهؤلاء لماذا لم تسقط خيانة أبو رغال أو أبن العلقمي من التاريخ والى الأن صداها يضرب في الأسماع ويصم الأذن رغم طول الفترة الزمنية والتاريخية على هذه العمالة . أما المدعو حميد بيزه الناطق الرسمي باسم مجلس المافية الإنتقائي فيتحفنا في مداخلاته الطفولية والصبيانية من قبيل (( تره أزعل وأطلع بره)) بأن لايوجد مثل هذا التدخل الإسرائيلي الصهيوني وكنا نتمنى منه أن يكون لديه الوثائق التي يرد بها على المنهل كما فعل الدكتور المرادي والذي كان حواره كله مدعوم بالوثائق والصور الى العملاء والمرتزقة السابقون ومجلسكم اللاحقون فنقول له ومن أفواههم ندينكم , وهنا نضع أمامهم عدة دراسات أهمها التي أجراها باحثون مختصون وأكادميين في مركز المنظور السياسي للدراسات والإستشارات في بريطانيا حول التغلغل الصهيوني الإسرائيلي وكلها موثقة في لجان الأبحاث التي تقوم بمثل هذه الدراسات حيث نصت الدراسة الأتي((( .استخبارات إسرائيلية في العراق وتملك يهودي للأراضي


وحذرت الدراسة من التغلغل الصهيوني في العراق بطرق مختلفة. معتبراً أنه نجح في تكريس وجوده في شمال العراق خلال العقد الماضي وذلك ضمن استراتيجية تسعي لاستغلال الأقليات العرقية في المنطقة العربية والإسلامية في مواجهة التهديد لدولة العبرية. واستناداً إلي معلومات واردة من شمال العراق، أشارت الدراسة إلي هناك نوعا من التعاون بين اليهود ومجموعات كردية بشأن تنقل هؤلاء داخل العراق، وقد أظهرت العديد من التقارير أن هناك ازدياد في الحضور الإسرائيلي في العراق ممثلا في البعثات العلمية ومراكز البحوث والدراسات بالإضافة للشركات والمؤسسات الاستثمارية التي ستسهم في إعادة إعمار العراق، إذا يكفل قرار مجلس الحكم ذلك بالسماح للأجانب بالتملك، غير أن الهدف الرئيسي من وجود مئات من الصهاينة في شمال العراق هو هدف استخباراتي أمني يستفيد من حالة الفوضي العامة في البلاد ويستند علي الاتفاق مع الولايات المتحدة منذ بداية العقد الماضي ويدخل ضمنه دخول 560 عميلا إسرائيليا موجودين في العراق بجوازات أمريكية، هذا عدا شراء مجموعات من اليهود لأراضي في العراق بالتنسيق مع الإدارتين العسكرية والمدنية في العراق ))) وورد في تقرير صحفي أخر نقل عن وكالة رويترز للأنباء حول أفتتاح قنصلية إسرائيلية في بغداد حيث نشر ما نصه ((( قال مترجم عراقي يعمل مع القوات الاميركية في بغداد , انه ذهب برفقة ضابط اميركي كبير الى " فيلا " هادئة في احد احياء بغداد , ليكتشف انه موجود داخل القنصلية الاسرائيلية التي ما تزال تعمل سرا في العاصمة العراقية , وقال ان عددا من اعضاء مجلس الحكم يترددون سرا على القنصلية الاسرائيلية من بينهم احمد الجلبي وموفق الربيعي وجلال الطالباني وغيرهم .

في السياق ذاته اكد مواطنون عراقيون ان اعدادا كبيرة من يهود العراق المقيمين في اسرائيل موجودن الان في بغداد وغيرها من المدن العراقية الاخرى , بحجة البحث عن ممتلكاتهم التي تركوها في العراق .

وقال هؤلاء ان معظم اليهود العائدين للعراق هم ممن ولدوا في اسرائيل , وهم يدخلون العراق للمرة الاولى , وان القنصلية الاسرائيلية في بغداد توفر لهم الامن والحماية , وتؤمن لهم وسائل التعرف على ممتلكاتهم في العراق , استنادا للوثائق والخرائط التي تملكها القنصلية .

واضاف المواطنون ان ما تبقى من يهود العراق والعاملين في الكنيس اليهودي ببغداد , يقومون بدور الادلاء لهؤلاء الباحثين عن ممتلكات غادروها قبل اكثر من خمسين عاما .

وذكر هؤلاء ان جماعة احمد الجلبي الذين يطلقون على انفسهم " المؤتمر الوطني العراقي " يعملون سماسرة مع يهود اسرائيل العراقيين , وان بعضهم كان يرتبط بعلاقات تجارية سابقة مع يهود العراق في اسرائيل .

يذكر ان اليهود غادروا العراق في هجرة جماعية مطلع الخمسينات , وان حكومة نوري السعيد قد سهلت لهم اجراءات الهجرة في ذلك الوقت , وان الحكومة العراقية في العهد الملكي قامت بفتح منازلهم في شارع غازي (الكفاح لاحقا) المعروفة عند العامة " بالتوراة " لاقامة اللاجئين الفلسطينيين الى العراق بعد تشردهم من فلسطين , واستمروا يقيمون في تلك المنازل حتى مطلع السبعينات حين منحتهم حكومة الرئيس صدام حسين شققا واسعة في عمارات حديثة في حي البلديات .
ولليهود املاك في سوق الشورجة)))وذكرت صحيفة الغارديان بتحقيق مطول حول أنشاء أول شركة إسرائيلية -عراقية في بغداد والمشروع المشترك هو عبارة عن مؤسسة قانونية إستشارية معلنة تحت إسم (( المجموعة القانونية العراقية الدولية )) والتي تم إنشاءها في تموز لسنة 2003 والمؤسسة تعمل حاليآ في فندق فلسطين في بغداد وتم تأسيس هذا المشروع من قبل سالم الجلبي (40عاما) والمكنى سام وهو إبن شقيق أحمد الجلبي عضو مجلس الحكم أما الشريك لشؤون التسويق الدولي لسام الجلبي فهو مارك زيل وهو محام صهيوني يميني متطرف لديه مكاتب في القدس وواشنطن وعمل في السابق مع دوغلاس فيث المسؤول عن عملية إعادة إعمار (تدمير) العراق في البنتاغون , وحتى فترة قريبة كان زيل وهو من الصهاينة المالك المسجل لموقع المؤسسة ونقل ملكية التسجيل لتصبح باسم سام الجلبي في 25 أيلول 2003 وفي اليوم التالي تم الكشف عن ملكية الشركة للصحيفة وتعقب الصحيفة في أخر المقالة إن أحمد الجلبي كما زيل له علاقات قوية مع دوغلاس فيث الذي يرى ويدعم فكرة تزويد إسرائيل بالنفط العراقي من خلال أنابيب النفط .
وقد نشرت أيظآ صحيفة النهار اللبنانية في عددها الصادر الأربعاء 10/12/2003 عن التعاون الأمني الأمريكي الإسرائيلي الوثيق بعد الإحتلال جاء ما نصه في المقالة ((المشكلة هي ان الحضور الاسرائيلي في العراق يزداد، وبطلب من اميركا التي ترى في "تجربة" اسرائيل مع الفلسطينيين في الضفة الغربية وقطاع غزة قصة نجاح تستحق تقليدها لتثبيت احتلالها للعراق. صحيح ان منطلق أميركا مع اسرائيل غيره مع العرب، ولكن بينما كانت الحكومات العربية تترقب برعب بدء فيلم الاحتلال الاميركي للعراق، كانت اسرائيل تخطط لدورها في عراق المستقبل. اعدت برنامج كومبيوتر عن "افعل ولا تفعل" في حرب المدن وعرضته على ضباط البنتاغون فلقي اعجابهم الكبير. واقامت لجنود اميركيين زاروها في الربيع نموذجا لمدينة عربية يتدربون فيها على مواجهة "الارهاب العربي". وازدادت النصائح الاسرائيلية مع تحول الاميركيين هدفاً في العراق الى حد ان الاميركيين بدأوا يقلدون استراتيجية اسرائيل وتكتيكاتها في مواجهة الفلسطينيين: استخدام القوة الجوية لضرب مواقع محددة، تسييج قرى كعقوبة جماعية الى ان يسلم اهلها المشتبه فيهم، اعطاء الرجال بين 16 و65 سنة بطاقات مرقمة يتحركون بموجبها، نسف المنازل أو جرفها، التفنن في استخدام الجرافات، اقتحام المنازل وهدم جدرانها للتنقل بين الغرف بدل استخدام الابواب والشبابيك. واذ تجلت هذه الممارسات مع عملية "المطرقة الحديد"، كانت النصيحة الاسرائيلية اقامة شبكة واسعة من المخبرين العراقيين وتشكيل وحدات كوماندوس صغيرة مهمتها المطاردة والقتل. وهكذا وجد الوزير دونالد رامسفيلد ضالته اذ طالما اشتكى من ان جيشه لم يصمم للمطاردة: فرق مطاردة وقتل تنتشر في العراق. حتى ان "الغارديان" تحدثت امس عن قوة اميركية خاصة موجودة خلف الخطوط السورية "لمطاردة جهاديين وقتلهم قبل عبورهم الحدود الى العراق". ))
وهنا أيظآ ننقل ما قاله الدكتور عبد الله النفيسي في برنامج بلا حدود حول دور الموساد في العراق وأماكن تواجدهم في العاصمة العراقية بغداد وشمال العراق ... وفي جعبتنا الكثير من قصاصات الجرائد والتي تصدر في الغرب تحديدآ وكذالك المقابلات المتلفزة التي تؤكد بما لايقبل الشك بخطورة التغلغل الصهيوني في العراق من شماله الى جنوبه والجهات التي تقف معه وتدعمه وتسانده وخصوصآ عناصر الموساد التي شكلت فرقة إغتيالات لتنفيذ مهام التصفية الجسدية بحق المواطنيين العراقيين والتي تشمل على شخصيات سياسية وعسكرية وإعلامية وقضائية وخصوصآ إن معضم أفرادها يتحدث اللهجة العراقية وكذالك إجادتهم التامة الى اللهجات المختلفة من مناطق العراق وتقوم أيضآ هذه العناصر المرتزقة بعمليات تحقيق مكثفة من الذين يتم إختطافهم وتعذيبهم لغرض البوح ببعض المعلومات التي قد تفيدهم في عمليات التصفية الجسدية الى الكوادر العلمية المرموقة والأساتذة المهمين في العراق والذين قد يشكلون مشكلة في المستقبل القريب وتوجد هناك قوائم بهذا الخصوص بالأسماء والعناويين وأهم قائمتين هي الأولى التصفية الفورية والقائمة الثانية لايؤمن جانبه في المستقبل القريب وهذا ما تم تأكيده من قبل بعض مدراء ومسؤولين الشرطة العراقية وبعض الضباط منهم وبعد كل ما ذكرناه أعلاه يخرج علينا المدعوا حميد كنيفه ليقول لنا وبسذاجة البهلاء بأن لايوجد أي أثر لهؤلاء الصهاينة وموسادهم في العراق من شماله الى جنوبه وأنها مجرد خرافات وأساطير ... على كل حال سوف نكتفي في الوقت الحاضر بهذه المعلومات ولأن رغب البعض من المشكيين أو الذين عمت أبصارهم الورقة الخضراء والذين أصبحوا لايرون من الغربال أشعة الشمس الساطعة والحقيقة نقول لهم لنزيدنكم ...
أما بالنسبة الى المقابر الجماعية العراقية التي ورد ذكرها في البرنامج أعلاه والتي لايختلف عليها أثنين بحق شعبنا المغلوب على أمره وبفضل بطل الجحور وخصوصآ الجرائم التي أرتكبت أثناء الأنتفاظة الشعبانية المباركة ((على الرغم من الأعمال التي جرت من ناحية القتل العمد لمجرد الوشاية وكذلك تصفية الحسابات القديمة فيما بينهم)) والتي كانت بضؤ أخضر أمريكي وهذا ما شهدناه بأم أعييننا أثناء عمليات القصف وحماية الطائرات الأمريكية لها وحتى تزويدها بالوقود في قاعدة الإمام علي بن أبي طالب الجوية في الناصرية حيث أستغربنا الى الأمر ... وكذالك ما رافقها من عمليات دفن الأسرى العراقيين في حفر الباطن وهم أحياء من قبل الجرافات الأمريكية العملاقة المصاحبة للغزو أثناء الحرب على العراق عام 1991 والتي تناساها بعض المرتزقة الذين ينسبون نفسهم الى عراقنا زورآ بكل أسف لأن الدولار أعمى بصيرتهم وباعوا شرفهم بثمن بخس دراهم معدودات من أمثال جحوش هنغاريا وجلبي صهيون ومن لف لفهم بعمالتهم وخيانتهم والقادمون لسرقة ما تبقى من خبز العراق أذا كان هناك خبز قد تبقى .
في مقالة الى الروائي المبدع حمزة الحسن حول تذكره بجريمة دفن الجنود الأسرى العراقيين أثناء حرب الخليج الثانية ((حين سئل ديك جيني وكان وزيرا للدفاع في حرب الخليج الثانية عن مبرر هذه الجريمة، جريمة دفن آلاف الجنود العراقيين أحياء في خنادقهم بدون قتال وبعد استسلامهم وكان ذلك، وهنا الجريمة الأكبر بعد وقف إطلاق النار، أجاب هذا الوزير/ ونائب الرئيس اليوم،ومصدّر الحرية لنا اليوم:
ـ نعم، حصل ذلك. لكن تصورا ماذا كان سيفعل هؤلاء لو ظلوا على قيد الحياة؟!
إذن تحت شعار" تصوروا ماذا سيفعل هؤلاء؟!" دفن الجنود على جلودهم ولحس هذا المجرم كل قوانين الحرب والسلام حين يتحدث عن فرضيات وتكهنات واحتمالات، وحسب هذه العقلية الإجرامية تم قتل أكثر من 60 ألف ضحية بريئة دفنا تحت الرمال)) . أما بالنسبة الى الأكراد العراقيين في شمال العراق وما جرى لهم يتحفنا أحد المتصهينين منهم المدعوا فرسد مرعي في برنامج المشهد العراقي ((25/1/2003)) الباحث في الشؤون الكردية إن الشيعة لم يتعرضوا إلى ظلم لإن الشيعة هم عرب أصلا كان الظلم واقع على الأكراد ولأسباب عنصرية إثنية بحتة , الشيعة كانوا عرب أصلا هما الذين كانوا شاركوا في قتال الأكراد ويعني الجيش العراقي غالبيته من الشيعة من الذي قتل الأكراد صدام حسين قتل الأكراد بيده كان يقتل عن طريق هؤلاء فهؤلاء لم يتعرضوا إالى الظلم إلا بعد قيام الحرب العراقية الإيرانية وما رفقها من تعاون بعض الأحزاب الشيعية مع إيران , فقام صدام حسين بالأنتقام أنتقامه الفظيع .
هل رأيتم أحد المتصهينين الأكراد كيف ينظر على الشعب العراقي من خلال أحاديثهم المتلفزة طبعآ مرة هذا الحدث مرور الكرام والكل سكت عن الكلام المباح(( ولا من شاف ولا مندري)) وكأن الحديث جرى في سوق الصفافير

صبــــاح البـــغدادي
ناشط عراقي


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://rrawad.akbarmontada.com
 
السابحون في مستنقع الاحتلال
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات بلو :: الفئة الأولى :: منوعات عامة-
انتقل الى: