منتديات بلو
مرحبا بك في منتدانا ... حللت اهلا ونزلت سهلا . من فضصلك سجل في المنتدى قبل المغادرة لتكون عضوا فاعلا فيه تفيد وتستفيد مع الحب والتقدير
منتديات بلو

سياسة . مقالات واخبار عامة . اعشاب ونباتات طبية . علوم عامة . طب . تاريخ . اسرة ومجتمع
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةس .و .جبحـثالتسجيلدخول
AddThis Button END

مدير المنتدى

تنبيه : قد يظهر موضوع معين بعدة طروحات متنوعة بسبب تعدد وجهات النظر
مواضيع مماثلة
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
المواضيع الأخيرة
» فوائد و اضرار الحمص
الأربعاء يوليو 05, 2017 4:51 pm من طرف Admin

» مواضع الحجامة الخاصة بكل مرض
الجمعة يونيو 02, 2017 4:16 pm من طرف Admin

» 22 ماده سامه في منازلكم ...؟؟؟؟
الثلاثاء مايو 23, 2017 2:43 am من طرف Admin

» فستق العبيد - الفول السوداني
الأحد مايو 14, 2017 10:06 am من طرف Admin

» حلف الناتو الشيطان الملعون
السبت فبراير 18, 2017 7:02 am من طرف Admin

» العلمانية العلاج الوحيد لامن واستقرار الامم والشعوب
الخميس يناير 26, 2017 6:54 pm من طرف Admin

» تعرف على أنواع الصوص المختلفة وتاريخها
الخميس ديسمبر 08, 2016 12:47 am من طرف Admin

» بدايات الإسلام -الطبري-
الخميس نوفمبر 10, 2016 8:05 pm من طرف Admin

» نادر قريط وغسيل السيرة المحمدية
الخميس نوفمبر 10, 2016 7:59 pm من طرف Admin

» متنكر في ثياب التنويريين....او اركلجة الخرافة
الخميس نوفمبر 10, 2016 7:53 pm من طرف Admin

» الآية التي سطا عليها محمد !
الخميس نوفمبر 10, 2016 7:49 pm من طرف Admin

» هل أسكرت خديجة أباها لتتزوج من محمد؟
الخميس نوفمبر 10, 2016 2:42 pm من طرف Admin

» المثقف المكي الذي هزم محمد
الخميس نوفمبر 10, 2016 2:26 pm من طرف Admin

» في دحض مزاعم علمية القرآن...الحلقة الثانية
الخميس نوفمبر 10, 2016 2:05 pm من طرف Admin

» في دحض مزاعم علمية القرآن...الحلقة الاولى
الخميس نوفمبر 10, 2016 1:58 pm من طرف Admin

» في دحض علمية القرآن....الحلقة الثالثة
الخميس نوفمبر 10, 2016 1:55 pm من طرف Admin

» في دحض مزاعم علمية القرآن...الحلقة الخامسة
الخميس نوفمبر 10, 2016 1:54 pm من طرف Admin

» في دحض مزاعم علمية القرآن...الحلقة الرابعة
الخميس نوفمبر 10, 2016 1:52 pm من طرف Admin

» تقضي على السعال، وتزيل أثار البرد العام.
الإثنين أكتوبر 24, 2016 7:14 pm من طرف Admin

» نباتات عامة
الجمعة أكتوبر 21, 2016 9:33 am من طرف Admin

» باحث فلسطينى يفجر مفاجأة ..5 أحاديث بالبخارى ومسلم تبيح جهاد النكاح مع مقاتلى الجيش.. جدل واسع حول الكتاب الصادر ببيروت.. وتفاصيل قصة «لينا» العائدة من الجهاد فى سوريا
الخميس سبتمبر 29, 2016 9:00 pm من طرف Admin

» معلومه غاية في الاهمية وناجحة 100% للجلطه الدماغية
السبت سبتمبر 03, 2016 1:41 pm من طرف Admin

» تعانين من تساقط الشعر بعد الولادة؟..اكتشفي متى تتخلّصين من المشكلة
الإثنين أغسطس 22, 2016 4:40 am من طرف Admin

» السكري : الانسولين لم يعد كما كان عليه من قبل
السبت يونيو 11, 2016 5:46 pm من طرف Admin

» ما هي المشروبات التي تخفض ضغط الدم؟
الجمعة مارس 25, 2016 10:31 am من طرف Admin

» ماذا جرى في قصر الرحاب ومقتل العائلة المالكة في العراق ؟
الخميس مارس 24, 2016 4:44 pm من طرف Admin

» ما هي الخلايا الجذعية؟
الأحد مارس 20, 2016 8:36 pm من طرف Admin

» المضادات الحيويه .. المضاد الحيوى فوائد واعراض جانبية
الأحد مارس 06, 2016 6:21 pm من طرف Admin

» قصة اليوم : أخبريني من إلهك
الخميس مارس 03, 2016 4:17 am من طرف Admin

» معنى كلمة ألقى حبله على غاربه
السبت فبراير 27, 2016 8:36 am من طرف Admin

» طيار إيراني
الأحد يناير 10, 2016 4:38 am من طرف Admin

» جرائم المسلمين فيما بينهم فاي دين هذا الذي يقتل اتباعه بعضهم بعضا ؟
السبت يناير 09, 2016 1:48 am من طرف Admin

» قصة ساجدة طلفاح مع دكتورة عراقية
الجمعة ديسمبر 18, 2015 3:23 am من طرف Admin

» هل اختيار المجرم البغدادي في استفتاء كثالث ابرز شخصية في العالم اعتباط ؟
الجمعة ديسمبر 11, 2015 2:19 pm من طرف Admin

»  أدوية لبعض الأمراض الشائعة
الخميس ديسمبر 03, 2015 7:32 pm من طرف Admin

» حيلة بسيطة للتخلص من الحشرات وبالأخص البعوض! مع مزيد من النصائح تابع-ي-نا للاخير
الجمعة أكتوبر 02, 2015 9:29 am من طرف Admin

» بالصور/ مقتل عزت الدوري نائب الرئيس العراقي المقبور صدام حسين
الخميس سبتمبر 17, 2015 8:00 am من طرف Admin

» أطعمة تقوى الذاكرة وتحارب النسيان
الجمعة أغسطس 28, 2015 5:53 pm من طرف Admin

» من قصص القحبات في التاريخ الاسلامي
الثلاثاء أغسطس 11, 2015 6:58 am من طرف samirmars

» قصة الحكومات التركية
السبت أغسطس 01, 2015 4:48 am من طرف Admin

» فلسطين تطالب بتحرك عربي وإسلامي عاجل لإنقاذ القدس
الأحد يوليو 26, 2015 9:53 am من طرف Admin

» شهادة للتاريخ : الهجوم الرجعي في الموصل، وموقف عبد الكريم قا
الثلاثاء يوليو 14, 2015 7:50 pm من طرف Admin

» المستشرقون الجدد
الأحد يوليو 05, 2015 6:35 pm من طرف Admin

» اشهر اربعة عشر سطو وسرقة في التاريخ
السبت يونيو 27, 2015 8:38 am من طرف Admin

» اعترافات فاطمة يوسف المنشقة عن جماعة الإخوان المسلمين
الأحد يونيو 21, 2015 8:53 am من طرف Admin

» عيد ياعيد باي حال ستعود ياعيد ؟
السبت يونيو 20, 2015 8:10 pm من طرف Admin

» المالكي ينتقد الجيش ويحمل "المؤامرة" مسؤولية سقوط مناطق عراقية
السبت يونيو 13, 2015 11:28 pm من طرف Admin

» معلومات مع الصور تجهلها
الأحد مايو 24, 2015 8:57 pm من طرف Admin

» ماذا عليك تناوله من الاكلات الصحية لمقاومة المشاكل
الثلاثاء مايو 19, 2015 7:57 am من طرف Admin

» اجمل خمسين امراة على مر التاريخ
الأربعاء مايو 13, 2015 5:31 pm من طرف Admin

» ملف السلطات
الإثنين مايو 11, 2015 8:26 pm من طرف Admin

» العصائر.....................
الإثنين مايو 11, 2015 7:43 pm من طرف Admin

» السندويتشات
الإثنين مايو 11, 2015 6:40 pm من طرف Admin

» المخللات الطرشي
الإثنين مايو 11, 2015 6:10 pm من طرف Admin

» داعش" وراء اقتحام سجن الخالص بالعراق
الأحد مايو 10, 2015 7:29 am من طرف Admin

» اخبار السيدة عائشة ام المؤمنون
السبت مايو 09, 2015 8:30 pm من طرف Admin

» هنا سنأخذكم جوله حول تاريخ وحضاره للتعرف على آثار وادي الرافدين او سنسميه بـــــلاد الرافدين
السبت مايو 09, 2015 2:05 pm من طرف Admin

» أبشع ادوات واجهزة وأساليب التعذيب .. في العالم
السبت مايو 09, 2015 9:47 am من طرف Admin

» تاريخ بغداد
السبت مايو 09, 2015 9:27 am من طرف Admin

» تسلسل زمني لأهم الأحداث في العراق
الخميس مايو 07, 2015 8:38 pm من طرف Admin

»  علاج الضعف الجنسى
الأحد مايو 03, 2015 4:26 pm من طرف Admin

» لهذه الأسباب يجب عدم رمي أكياس الشاي المستعملة
السبت مايو 02, 2015 9:19 pm من طرف Admin

» فوائد زيت بذر الكتان
الخميس أبريل 30, 2015 6:32 pm من طرف Admin

» فوائد زيت بذر الكتان
الخميس أبريل 30, 2015 6:14 pm من طرف Admin

» منشقة عن الإخوان المسلمين تكشف مفاجأة جديدة عن اعتصام رابعة العدوية
الأربعاء أبريل 29, 2015 4:33 am من طرف Admin

» الامين والمآمون حكاية تاريخ، وعبرة زمن لمن يعيِها؟
الأحد أبريل 12, 2015 7:33 am من طرف Admin

»  الطائفية في العهد العثماني
الأحد أبريل 12, 2015 7:29 am من طرف Admin

» اخبار السيدة عائشة ام المؤمنين ؟
الأحد أبريل 12, 2015 7:10 am من طرف Admin

» المذابح والصراعات الدموية بين الخلفاء الراشدين
الأحد أبريل 12, 2015 6:52 am من طرف Admin

» المذابح والصراعات الدموية بين الخلفاء الراشدين
الأحد أبريل 12, 2015 6:50 am من طرف Admin

» بالدليل والبرهان 1
السبت أبريل 11, 2015 8:55 pm من طرف Admin

» بالدليل والبرهان 2
السبت أبريل 11, 2015 8:49 pm من طرف Admin

» القرآن يقتبس من أشعار أمرئ القيس
السبت أبريل 11, 2015 8:39 pm من طرف Admin

» القرآن تحت تأثێرالشعر الجاهلي، أشعار أميّة بن أبى الصلت و أمرؤ قیس و ..
السبت أبريل 11, 2015 8:13 pm من طرف Admin

» موسوعة حضارات العالم الاخيرة
الخميس أبريل 09, 2015 5:12 pm من طرف Admin

» موسوعة حضارات العالم
الخميس أبريل 09, 2015 4:40 pm من طرف Admin

» موسوعة حضارات العالم
الخميس أبريل 09, 2015 4:20 pm من طرف Admin

» موسوعة حضارات العالم
الخميس أبريل 09, 2015 4:12 pm من طرف Admin

» موسوعة حضارات العالم
الخميس أبريل 09, 2015 4:11 pm من طرف Admin

» موسوعة حضارة العالم
الخميس أبريل 09, 2015 4:08 pm من طرف Admin

» موسوعة حضارات العالم
الخميس أبريل 09, 2015 4:05 pm من طرف Admin

» اعلام الموسيقى والغناء الجزء الاخير
الجمعة أبريل 03, 2015 9:36 pm من طرف Admin

» أعلام الموسيقى والغناء
الجمعة أبريل 03, 2015 9:35 pm من طرف Admin

» اعلام الموسيقى والغناء
الجمعة أبريل 03, 2015 9:28 pm من طرف Admin

» أعظم المقطوعات الموسيقية في تاريخ البشرية (1)
الجمعة أبريل 03, 2015 8:55 pm من طرف Admin

» ليستة مؤلفين الموسيقى الكلاسيكية الغربية
الجمعة أبريل 03, 2015 8:21 pm من طرف Admin

» دبس الفليفلة
الجمعة مارس 27, 2015 4:09 pm من طرف Admin

» ملف المطبخ والاكلات التركية
الجمعة مارس 27, 2015 9:17 am من طرف Admin

» المخبوزات التركية
الأربعاء مارس 18, 2015 10:38 am من طرف Admin

» تاريخ السبح
الجمعة مارس 13, 2015 9:24 am من طرف Admin

»  تراث شعبي المسبحة
الجمعة مارس 13, 2015 8:56 am من طرف Admin

» نواع السبح العراقية
الجمعة مارس 13, 2015 8:32 am من طرف Admin

» افضل انواع السبح
الجمعة مارس 13, 2015 8:07 am من طرف Admin

» مؤتمر اكاديمي دولي يبحث في مفاهيم الذات والاخر عند العراقيين
الإثنين فبراير 02, 2015 11:59 am من طرف Admin

» مفاهيم خاطئة حول احتباس الماء في الرئتين
الإثنين فبراير 02, 2015 11:10 am من طرف Admin

» اسباب تجمع المياه في الرئة
الإثنين فبراير 02, 2015 10:58 am من طرف Admin

» العضاضة الشرعية السنية في الموصل الداعشية
الأحد فبراير 01, 2015 9:25 pm من طرف Admin

» تجمع السوائل ( الماء في الرئة )
السبت يناير 31, 2015 8:39 am من طرف Admin

» تجمع السوائل ( الماء في الرئة )
السبت يناير 31, 2015 8:14 am من طرف Admin

الإبحار
البوابة
الفهرس
قائمة الاعضاء
البيانات الشخصية
س .و .ج
ابحـث
منتدى
التبادل الاعلاني
الإبحار
البوابة
الفهرس
قائمة الاعضاء
البيانات الشخصية
س .و .ج
ابحـث
المواضيع الأكثر شعبية
من قصص القحبات في التاريخ الاسلامي
الكرفس وفوائده وطريقة استخدامه
المدونون بين التسلييم بواقع الحياة ونبذ كوامخ الدين - ملف كامل
موسوعة اسماء الخضر والفواكه والبهارات للمطبخ
طريقة عمل كوردون بلو
الحلبة ..مكوناتها..فوائدها ..علاجاتها
فطريات اللسان اسبابها وعلاجها ومدى خطورتها
زوج يعشق زوجته بجنون .؟.. ماهو سر السعادة الزوجية ؟
نبذة مختصرة عن حياة ألشاعر جبران خليل جبران
طريقة عمل المحمرة
منتدى

شاطر | 
 

 اخبار العراق يوم 10/10/2010

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Admin
Admin


ذكر
عدد الرسائل : 2866
العمر : 73
localistion : my yahoo
empoi : متقاعد
loisirs : usa
منتديات بلون :
50 / 10050 / 100

تاريخ التسجيل : 04/02/2008

مُساهمةموضوع: اخبار العراق يوم 10/10/2010   الإثنين مارس 07, 2011 3:56 am

10/10/2010 9:18am

تعددت اهتمامات الصحف الرعاقية الصادرة صباح اليوم الاحد 10/10/2010 بمختلف الشؤون السياسية والاقتصادية والامنية والمحلية بالاضافة الى العناوين الرياضية ... حيث جاء في ...صحيفة الصباح التي طالعتنا وعلى صفحتها السياسية الاولى (طالباني: العراق قادر على لعب دور مهم في العمل العربي )"اكد رئيس الجمهورية جلال طالباني قدرة العراق على لعب دور مهم في العمل العربي المشترك، في وقت شدد فيه الرئيس السوري بشار الاسد على عمق العلاقات العراقية – السورية. الرئيس طالباني قال في تصريح خاص لـ «الصباح» على هامش مشاركته في القمة العربية الاستثنائية التي اختتمت اعمالها في مدينة سرت الليبية امس: ان «جلسة القمة كانت جيدة جدا، وكانت هناك مناقشات مستفيضة بشأن البنود الخاصة بالقمة التي كان للعراق دور كبير فيها». واضاف رئيس الجمهورية انه دعا رؤساء الدول والملوك العرب الى ضرورة تأييد مساعي العراق الجديد، والتعاون معه من اجل القضاء على الارهاب حتى يستقر ويقوم بدوره في العمل العربي، مؤكدا ان العراق من الدول المؤسسة للجامعة العربية، ولابد ان يكون فاعلا فيها.. وهو قادر على العودة بكل طاقاته الى العمل العربي». وكانت اعمال القمة العربية الاستثنائية قد انطلقت صباح امس بمشاركة 15 زعيماً عربياً، حيث بحثت سبل تطوير العمل العربي المشترك والمقترحات الخاصة بتعزيز التعاون والحوار مع الدول المجاورة، حيث القى رئيس الجمهورية كلمة اكد فيها ان العراق عضو مؤسس في الجامعة العربية، ولكن دوره ظل معطلا لفترة طويلة ابان الحكم الدكتاتوري وهو الآن بصدد احياء وتنشيط دوره كعضو فعال في اسرة الدول العربية وهو يأمل في عون ومساندة الاشقاء في جهوده لاستكمال بناء الدولة والعمل على تشكيل حكومة شراكة ووحدة وطنية حقيقية تضم جميع مكونات الشعب العراقي.الرئيس طالباني اشار الى ان العراق في تصديه للارهاب الذي امسى آفة تهدد الجميع من دون استثناء، انما يأمل في تآزر القوى كافة لمكافحة هذا الخطر .وفي ما يخص العلاقة مع دول الجوار، اشار رئيس الجمهورية الى ان «لهذا الموضوع اهمية خاصة بالنسبة للعراق، منوها بمثال العلاقات مع تركيا التي وثقت صلاتها مع كل من العراق وسوريا وتمت تسوية الكثير من الملفات الاشكالية معها وهي تساند بقوة القضية الفلسطينية. كما تطرق الرئيس طالباني الى ملف اخر ناقشته القمة ويتعلق بتطوير آليات عملها، موضحا وجود طموحات كبيرة ومشروعة، لكن العراق يؤيد الدعوة الى انجاز الممكن والانطلاق منه للمضي نحو الافضل والسعي بشتى السبل الى تعزيز التضامن العربي. واعرب عن دعم العراق الكامل للشعب الفلسطيني في كفاحه من اجل حقوقه المشروعة ومواجهته للعسف والجور مشدِّدا على ضرورة تقديم الدعم والمساندة للرئيس الفلسطيني محمود عباس. ومن المؤمل ان يشارك رئيس الجمهورية اليوم في اعمال القمة العربية – الافريقية الثانية التي تعقد في مدينة سرت ايضا. في غضون ذلك، شدد الرئيس السوري بشار الاسد على عمق العلاقات العراقية – السورية. الاسد قال لـ «الصباح»: ان «العلاقات بين البلدين جيدة، ولقد تحدث مع الرئيس طالباني خلال اجتمـاع قـصير عن العـلاقـات بيـن البلـدين»، مؤكدا انه سيتـم التطـرق بعمـق الى التعـاون بيـن البلدين خلال لقاء مرتـقب سيجـري بين الزعيمين.

وتحت عنوان اخر (المالكي يدعو الشركاء السياسيين إلى «جلسة حوار مباشر».. والعراقية تؤيد ترشيح عبد المهدي )"فيما دعا رئيس الوزراء مرشح التحالف الوطني لرئاسة الحكومة المقبلة نوري المالكي الشركاء السياسيين الى الجلوس على طاولة الحوار المباشر، اعلنت القائمة العراقية تأييدها لترشيح عادل عبد المهدي لرئاسة الوزراء.المالكي قال خلال مؤتمر لشيوخ ووجهاء قبائل العراق عقد في بغداد امس: «لابد أن نتفق على تشكيل الحكومة لأن البلد لايقوده مكون دون المكون الآخر ولا طائفة دون الطائفة الأخرى ولا حزب دون الأحزاب الأخرى»، مبينا ان العراق ليس البلد الوحيد الذي فيه هذه التعددية.كما رجح المالكي في تصريحات صحفية، الاعلان عن ائتلاف جديد لتشكيل الحكومة المقبلة الاسبوع الجاري، مؤكدا ان «التحالف الوطني قريب من تأليف الوزارة الجديد». يشار الى ان القيادي في ائتلاف دولة القانون حسن السنيد اعلن ان «المالكي دعا التحالف والكتل السياسية الفائزة بالانتخابات الى تقديم مرشحيها للحكومة الجديدة»، في حين نفى القيادي في كتلة «مستقلون» المنضوية في ائتلاف دولة القانون حيدر الجوراني وجود خلاف بين نوري المالكي وحسين الشهرستاني بشأن الورقة الكردية.في غضون ذلك، اكد القيادي في الائتلاف الوطني نائب رئيس الجمهورية عادل عبد المهدي وقائد القوات الاميركية في العراق الجنرال لويد اوستن، اهمية الاسراع في تشكيل حكومة شراكة وطنية تضم جميع الكتل السياسية الفائزة بالانتخابات، منوهين بان ذلك «سينعكس ايجابا على الاوضاع العامة في البلاد، لاسيما الجانب الأمني».وفي اطار ذي صلة، شدد رئيس اقليم كردستان مسعود بارزاني ونائب الرئيس الاميركي جوزيف بايدن على ضرورة مشاركة القوائم الفائزة في الانتخابات بعملية تأليف الحكومة. وتأتي هذه التأكيدات، في وقت حث فيه رئيس بعثة الامم المتحدة في العراق(يونامي) آد ميلكرت خلال لقائه نائبي رئيس الوزراء رافع العيساوي وروز نوري شاويس على ضرورة تجاوز العقبات التي تقف امام القوى السياسية.وفي اطار المواقف السياسية، اعلن المتحدث باسم القائمة العراقية حيدر الملا ان «قائمته تدعم ترشيح عادل عبد المهدي لمنصب رئيس الوزراء كمرشح للائتلاف الوطني وليس للتحالف الوطني»، بيد ان الملا جدد تمسك العراقية بـما اسماه «استحقاقها الدستوري في تشكيل الحكومة بموجب ما افرزته نتائج الانتخابات في البلاد».

وبخصوص الوضع الامني (اعتقال مطلوبين أمنيا والعثور على ثلاثة صواريخ و6 قذائف هاون في بغداد)"استشهد 5 اشخاص واصيب ما لا يقل عن 17 آخرين، بينهم عناصر امن، اثر هجمات ارهابية بمناطق متفرقة من البلاد، في وقت نجا فيه احد قياديي الصحوة «ابناء العراق» امس من محاولة اغتيال فاشلة بعبوة ناسفة في محافظة الانبار. ونقلت وكالة «نينا» للانباء عن مصدر امني قوله: ان مسلحين مجهولين اقتحموا امس منزلا في قرية حميد بمنطقة ابي غريب وقتلوا صاحبه واصابوا اربعة من افراد اسرته بجروح بالغة، قبل ان يلوذوا بالفرار الى جهة مجهولة. من جانب آخر، ادى انفجار عبوة ناسفة زرعت على جانب الطريق قرب سوق تجاري في شارع 60 بمنطقة الدورة، الى اصابة اربعة مدنيين بجروح والحاق اضرار مادية بالسيارة والمحال التجارية القريبة من موقع الانفجار. الى ذلك، استشهد شخصان وجرح ثالث في هجوم مسلح نفذه مجهولون تقلهم سيارة مدنية على طريق عام في ناحية اليوسفية. فيما اصيب ضابط متقاعد في الجيش بجروح خطرة اثر انفجار عبوة لاصقة بسيارته في منطقة حي الجامعة. وفي حادث منفصل، اصيب احد عناصر الجيش بجروح بليغة بنيران قناص في منطقة رأس الحواش بالاعظمية. من جانبها، اعلنت قيادة عمليات بغداد عن ضبط ثلاثة صواريخ و6 قذائف هاون في منطقة الرستمية. وفي الحلة، ابطلت شرطة قضاء المسيب امس عبوة ناسفة كانت مزروعة بالقرب من حسينية في احدى قرى القضاء على وفق مصدر امني في المحافظة.فيما عثرت دوريات شرطة ميسان على جثة شابة في العشرينيات من العمر مجهولة الهوية عليها آثار تعذيب، مرمية في منطقة الطمر الصحي في حي العروبة. وفي ديالى، اعتقلت قوة من شرطة المحافظة خمسة مطلوبين بتهمة العمل مع تنظيم «القاعدة» في عملية امنية نفذت غربي وشمال شرقي بعقوبة. وفي سياق منفصل، تعرضت احدى نقاط التفتيش التابعة لقوات الصحوة «ابناء العراق» بمدينة المقدادية لهجوم مسلح بقذائف الهاون مما ادى الى الحاق اضرار في عدد من المنازل القريبة من نقطة التفتيش من دون ان يســــــفر عن ضحــــايا بالارواح. وفي المحافظة ذاتها، اورد موقع «السومرية نيوز» عن مصدر امني قوله: ان مدنيا أصيب اثر انفجار عبوة ناسفة بالقرب من منزله في قرية الزهيرات، فيما اعتقلت القوات الامنية احد المشتبه بهم على خلفــــــية الــــحادث.

ونتقل الى الصفحة الاقتصادية للصباح (إحالة خمسة مشاريع للطرق والجسور الى التنفيذ )"أحالت وزارة الاعمار والاسكان عددا من مشاريع الطرق والجسور للتنفيذ بعد أكمال جميع الاجراءات القانونية للتعاقد مع الشركات المنفذة على وفق المواصفات الفنية المطلوبة المحددة. وقالت وزيرة الاعمار والاسكان بيان دزئي في بيان صحفي صدر عن المكتب الاعلامي في الوزارة انه: «تمت احالة مشروع أكساء طريق موصل – دهوك بطول 14 كم وبكلفة كلية تبلغ 3,4 مليار دينار، كما تمت أحالة مشروع إكساء طريق موصل ـ اربيل بطول 10 كم وبكلفة كلية تبلغ 1,8 مليار دينار، اضافة الى احالة مشروع إكساء طريق سنجار ـ المزار ومشروع صيانة جسر الموصل الثالث بكلفة تبلغ 2,2 مليار دينار، فضلا عن إحالة مشروع إكساء طريق سد الموصل بطول 10 كم وبكلفة كلية تبلغ 1,8 مليار دينار». واضافت انه: «سبق للوزارة احالة عدد من مشاريع الطرق والجسور وبناء المجمعات السكنية والمباني العامة شملت جميع محافظات البلاد، مؤكدة انها ماضية في تنفيذ مشاريعها المحالة بإشراف ومتابعة متواصلة من قبل الملاك المتقدم في الوزارة».

ونطالع في الصفحة الرياضية للصباح * سيدكا يدعو المحترفين وناعم يحث صبري على بذل مجهود اكبر

* محطات رياضية * السعي لضمان مشاركة اربعة اندية عراقية في كأس اتحاد القارة * اتحاد الاثقال يعتذر عن المشاركة بالالعاب الآسيوية * استعدادا للموسم المقبل * في الجولة الثالثة للتصفيات المؤهلة لأمم اوروبا ...





ونشرت صحيفة البينة الجديدة وعلى صفحتها السياسية الاولى (نافياً الانباء التي روجت للانشقاق .. الشهرستاني لـ( البينةالجديدة ): انا (جندي) يدافع عن المكتسبات ولن اتخلى عن المالكي وائتلاف دولة القانون )"نفى رئيس كتلة مستقلون المنضوية في ائتلاف دولة القانون الدكتور حسين الشهرستاني الانباء التي روجتها بعض وسائل الاعلام والتي تحدثت عن وجود خلاف قوي بينه وبين رئيس ائتلاف دولة القانون نوري المالكي بشأن الورقة الكردية المقدمة الى دولة القانون والتي تتضمن عدداً من المطالب الكردية. واضاف في اتصال هاتفي مع الزميل رئيس التحرير اننا نعمل ضمن الدستور ولا يمكن ان نخلق مشاكل مع اشقائنا الكرد واننا نتطلع لبناء وطن خال من الصراعات. واكد الشهرستاني ان وجودي في دولة القانون هو وجود جندي يدافع عن مكتسبات تحققت على مدى اربع سنوات وانه لن يتخلى عن المالكي لأي سبب كان.

كما جاء في البينة الجديدة ( دولة القانون ترد على تصريحات المجلس الاعلى : رئيس الوزراء (المالكي) لا يحتاج الى تصويت داخل البرلمان )"ردا على تصريحات بعض قياديي المجلس الاعلى والتي يصرّون فيها على ( عدم التصويت ) لمرشح التحالف الوطني نوري المالكي داخل مجلس النواب اكدت عضو ائتلاف دولة القانون حنان الفتلاوي ان التصويت داخل البرلمان سيتم لرئيس الجمهورية ورئيس البرلمان وليس لرئيس الوزراء. واوضحت الفتلاوي في تصريح ان رئيس الوزراء يسمى من قبل رئيس الجمهورية ولا يحتاج الى تصويت، ومن ثم يعطى مهلة دستورية امدها شهر لتشكيل الحكومة ولسنا بحاجة الى تصويت للسيد المالكي لانه حصل على القدر اللازم.في حين إن الدستور العراقي واضح في هذا المجال بحيث لاتوجد فقرة دستورية تطلب من النواب التصويت لشخص رئيس الوزراء القادم !!.

وعن الاخبار المحلية (مؤسسة الشهداء في بابل توزع الوجبة الاولى من المنحة العقارية )"وزعت مؤسسة الشهداء في محافظة بابل الدفعة الاولى من المنحة العقارية والبالغة 30 مليون دينار على عوائل شهداء الانتفاضة وبين مدير مؤسسة الشهداء عادل امير غالي ان هذه الوجبة تشمل 40 عائلة من عوائل الشهداء وهناك وجبات اخرى في المستقبل القريب مشيرا الى ان هناك 2350 عائلة تستحق هذه المنحة كما اوضح غالي ان العوائل التي لم تحصل على قطعة الارض فان هناك بدل مالي قدره 82 مليون دينار وان محافظة بابل شملت بـ(230) عائلة اضافة الى ان هناك 151 وحدة سكنية جاهزة في مجمع كص سويلم التابع الى وزارة الاسكان سوف توزع على العوائل من الذين لا يرغبون بقطعة الارض او البدل النقدي.

ونطالع في البينة الجديدة هذه العناوين الرياضية * الحكم الاتحادي نصيف جاسم لـ( البينةالجديدة )مستوى التحكيم في الموسم الماضي للاسف لم يكن بالمستوى المطلوب * مشتاق صلال لـ( البينةالجديدة ): كربلاء استعد مبكرا للدوري الممتاز * د.صالح راضي لـ ( البينةالجديدة ): الأكاديمي الرياضي غير مرغوبٍ به !!

* منتخبنا الشبابي بالكرة الطائرة بالمركز الثالث عشر في بطولة آسيا ...





وتناولت صحيفة المشرق وعلى صفحتها السياسية الاولى (المالكي يغازل معارضيه ويدعو الى العفو عمن اخطأ من غير الملطخة ايديهم بالدماء .... التحالف الكردستاني: مستعدون لمنح (العراقية) رئاسة البرلمان والمجلس السياسي الستراتيجي )" قالَ القيادي في كتلة التحالف الكردستاني محسن السعدون، امس السبت،إن ائتلاف الكتل الكردستانية موافق على ماجاء في تصريح رئيس الوزراء حول تقاسم السلطة بين التحالف الوطني وائتلاف العراقية والكتل الكردستانية القاضي بمنح العراقية منصبي رئاسة مجلس النواب والمجلس الوطني للدراسات الاستراتيجية.وأوضح السعدون في تصريح نقلته وكالة (اصوات العراق) أن "الائتلاف الكردستاني موافق على تصريحات المالكي حول تقاسم السلطة بين الكتل الفائزة الكبيرة والمتمثل بحصول الكرد على رئاسة الجمهورية والتحالف الوطني يحصل على رئاسة الوزراء ائتلاف العراقية على رئاسة البرلمان والمجلس السياسي للستراتيجيات".وأضاف السعدون أن”توزيع المناصب بهذا الشكل مناسب للوضع السياسي، واعطاء منصب رئاسة الجمهورية للسيد طالباني هو احد مطالب الكرد، كما أن اعطاء رئاسة البرلمان للائتلاف العراقية خطوة نوافق عليها ونباركها".وكان رئيس الوزراء نوري المالكي قال في حوار مع صحيفة كريستيان ساينس مونيتر الامريكية إن ائتلافه، دولة القانون، يقترب من تشكيل حكومة ويمكن أن يعلن تشكيل ائتلاف جديد بحلول الاسبوع المقبل.وأوضح أن التقدم في هذه المحادثات يشير إلى أننا وصلنا إلى قرب نهاية هذه المفاوضات"، متوقعا توضح نتائج المفاوضات مع ائتلاف الكتل الكردستانية واجراء محادثات مع الكتلة العراقية خلال الايام المقبلة.وحول من يتسنم منصب رئاسة الجمهورية،قال المالكي إن "الكرد لن يتخلوا عن منصب الرئيس، والرئيس جلال طالباني"، مبينا أن علاوي يمكن أن يتسنم "منصب رئيس هيئة جديدة وقوية يدعى المجلس الوطني للدراسات الستراتيجية،وهو هيئة صنع القرار،فضلا عن موقع رئيس مجلس النواب وحصة من الوزارات الرئيسة لأعضاء العراقية". في سياق متصل دعا رئيس الوزراء العراقي المنتهية ولايته نوري المالكي امس السبت الى فتح صفحة جديدة وعودة الذين"ذهبوا بعيداً في اخطائهم والعفو" عنهم،في اشارة الى هيئات من العرب السنة وضمنهم البعثيون على ما يبدو.وقال امام وجهاء ومسؤولين حضروا المؤتمر الثاني لعشائر العراق "ينبغي ان يكون شعارنا فتح صفحة جديدة مع كل الذين ذهبوا بعيداً واخطأوا، لا اقصد الذين تلطخت ايديهم بالدماء،انما الذين كانوا يعارضون العملية السياسية وارتكبوا اخطاء".كما دعا المالكي الى "العفو وفتح صفحة جديدة لأن البلد لا يمكن ان يبنى على اساس الاحقاد والكراهية".واضاف ان "المصالحة الوطنية يجب ان تتسع لتستوعب هؤلاء حتى يتحقق الجانب الاخر من المصالحة الوطنية (...) بإمكاننا القول ان ماحدث حدث ومن اخطأ اخطأ لكن باب العودة الى الوطن مفتوح على اساس عدم السماح لتسلل الارهاب مرة اخرى والطائفية".

وعن الوضع الاقتصادي للمشرق (محافظ بغداد يدعو الى اعتماد امتحان النزاهة قبل تعيين الموظفين في دوائر الدولة )دعَا محافظ بغداد صلاح عبد الرزاق الى اعتماد امتحان النزاهة والشفافية قبل تعيين الموظفين في دوائر الدولة. وقال المحافظ في بيان وزعه مكتبه الاعلامي امس ان المحافظة بعد ان حصلت على درع النزاهة في مكافحة الفساد بشتى أنواعه لازالت دؤوبة وجادة في عملية مكافحة هذا الإرث الثقيل من مرض الفساد والذي لا يخلو منه أي مجتمع.. وشدد على:" ضرورة اعتماد مجموعة من التوصيات التي يجب اعتمادها لاختيار الموظف الكفوء منها ان يتم العمل بنظام الامتحان الخاص بالشفافية والنزاهة لاختيار المتقدمين للوظائف الإدارية من اجل الوصول الى مؤسسة رصينة تخدم المواطن بالشكل الصحيح.

ونطالع في المشرق هذه العناوين الرياضية * المنتخب العراقي يواجه قطر ودياً الثلاثاء تحضيراً لخليجي 20

* البارالمبية تكرّم رياضييها الأبطال * ثلاثة اتحادات انسحبت..العراق يشارك بـ 12 فعالية بدورة الألعاب الآسيوية * منتخب الطائرة جلوس يغادر الى مصر * منتخب الشباب بالكرة الطائرة يحتل المركز الثالث عشر في البطولة الاسيوية ....





ونقرأ في صحيفة العالم وعلى صفحتها السياسية الاولى (وزير التخطيط لـ العالم : المالكي متحمس للاقتصاد لكنه مشغول بهموم السياسة ... المالكي يتوسط عددا من مساعديه لدى حضوره تجمعا عشائريا في بغداد أمس)"يمضي وزير التخطيط السيد علي بابان نحو خمسة اعوام في الحكومة المنتهية ولايتها، وهي اول تشكيلة تكمل دورة دستورية منذ التغيير السياسي عام 2003. وخلال مقابلة مع "العالم" هو بمثابة "شهادة" حول عمله مع باقي الوزارات طيلة هذه الفترة، لا يخفي الوزير ألمه من مآل الواقع الاداري الذي يمر بأسوأ ظرف "عبر التاريخ" ويجعل من الصعب انجاح اي خطة او مشروع. لكنه يقول ايضا ان المنتسب لهذه البلاد يشعر "بعمق تاريخها" وفي وسعه ان يتذكر نماذج عديدة للنجاح حصلت في الماضي على هذه الارض، ويمكن ان تتكرر.ولا يتردد الوزير في القول بأن وزارة التخطيط "لم تقدم ما كان متوقعا منها، لأن اي شرط لنجاح التخطيط هو الاستقرار، بينما لم نخرج من قالب الفوضى منذ 2003".ويتحدث كيف اصبح لوزارة التخطيط شركاء كثيرون في عملية وضع الخطط، "فحتى الامانة العامة لمجلس الوزراء صارت تتدخل، وهذا مربك لجهودنا وخططنا"، مبينا ان التعاون بين مؤسسات الدولة "مجرد امر شكلي".ويذكر ان "وزارة التخطيط كانت تضم افضل العقول العراقية لكننا لم نحافظ الا على عشرة في المائة من الخبرات تلك" حسب قوله. ويقول "نواجه صعوبة في اقناع المهاجرين بالعودة لأنهم يمعلون اليوم في وظائف استشارية مع شركات كبرى وليست لدينا التخصيصات المالية الكافية لإقناعهم بالعودة، فلوائحنا لا تسمح لنا باستعادة من هاجر او تقديم مبلغ يقنعه بالمخاطرة في الظروف الامنية الحالية".ويقول بابان "لا بد ان اقول كلمة بحق رئيس الوزراء نوري المالكي، وانا هنا لا ادافع عنه اذ يمكن ان يبقى في منصبه او يتغير، الا انه كان متحمسا للاقتصاد وتطويره، والمشكلة انه انشغل كثيرا بهموم الامن والاقتصاد".وكشف انه أخبر رئيس الوزراء منذ ايام "ان الادارة الحكومية في اسوء حالاتها منذ تأسيس الدولة العراقية".ويسترجع بابان صور الماضي يوم كانت الادارة العراقية يضرب بها المثل، "وعلى سبيل المثال فالعراق كان اول دولة تحصل على قرض من البنك الدولي، وكان لدينا مجلس اعمار نفذ عشرات المشاريع من عائدات بسيطة جدا، اثمرت مصانع وسدودا ومشاريع اسكان وطرقا وجسورا في غضون سنوات معدودة".ويوضح ان "70% من موظفي الدولة اليوم بدون عمل حقيقي، وبدون انتاج حقيقي، وطبعا لا يمكن تسريحهم، فالحل يكون باعادة هيكلة العمالة في الدولة وتوجيه الموظفين نحو المشاريع الجديدة في القطاعات الانتاجية سواء في القطاع الخاص ام العام. عندها سيكون لدينا منتج حقيقي".الوزير الذي استوطن بغداد منذ صغره، يقول ان مدينته الموصل لا تعيش وضعا "يسر ابدا". ويضيف "هناك متشددون عرب ومتعصبون اكراد اصبحت المدينة ضحية لصراعهم، والمدينة اسيرة لعصابات تأخذ اتاوات حتى من بعض الدوائر الحكومية، والجميع يدفع لهم نتيجة الخوف".

وهلى صعيد اخر (البيئة تنفي وجود تلوث إشعاعي في إحدى ثانويات بغداد )"نفت وزارة البيئة، امس السبت، وجود تلوث اشعاعي في مبنى ثانوية عدن للبنات في حي الشعب شمالي بغداد . وقال مدير اعلام وزارة البيئة مصطفى حميد مجيد لـ "اصوات العراق" ان "فرقنا الفنية ذهبت الى مبنى الثانوية اثر تقارير تفيد بالاشتباه بوجود تلوث اشعاعي فيها ولم تعثر على اي مصادر تفيد بذلك".واوضح مجيد بان "الفحوصات المختبرية تفيد ان الاشعاع الموجود هو ضمن الحدود الطبيعية"، لافتا الى ان كل المصادر الكيميائية والفيزيائية الموجودة في الطبيعة تتوافر على نسب متفاوتة من الاشعاع. واضاف "هناك نسب طبيعية ونسب اخرى غير طبيعية والاخيرة تعبر عن مشكلة اشعاعية"، مبينا ان "الاشعاعات المزعومة كانت ضمن الحدود الطبيعية".

وما اذا كانت وزارة البيئة ستقدم تقريرها الى وزارة التربية لغرض استئناف الدوام قال مجيد "ان وزارة التربية لم تطلب منها تحديد مستوى التلوث وان دور وزارتنا في حال وجد خطر اشعاعي ينحصر في مخاطبة هيئة السيطرة على المصادر المشعة لاتخاذ ما يلزم لرفع المصدر الاشعاعي بعد اجراء ابتدائي يتضمن ارسال فرق فنية الى المنطقة المشكوك فيها لاجراء فحوصات اشعاعية باجهزة متطورة موجودة لدينا في مركز الوقاية من الاشعاع".وكانت وزارة التربية قررت إخلاء مبنى مدرسة ثانوية في بغداد اثر الاشتباه بوجود تلوث اشعاعي فيها، وذلك على خلفية ازدياد حالات الوفيات والاصابة بأمراض الدم بين طالبات المدرسة وهيأتها التدريسية. وتشير تقارير الى تسجيل حالات وفاة واصابات بين الملاك التدريسي وعدد من الطالبات، اضافة الى ما سجل من حالات مشابهة خلال السنوات الماضية، والتي أودت بحياة عدد منهن وهو ما دفع الكادر التدريسي الى القيام باعتصام الخميس الماضي امام مبنى الثانوية .



واوضحت صحيفة الصباح الجديد وعلى صفحتها السياسية الاولى (المالكي: خذها مني.. علاوي لن يكون رئيساً للجمهورية )" في مقابلة نشرتها صحيفة كريستسان ساينس مينيتور أمس، أكد رئيس الوزراء نوري المالكي ان العراق قد يعلن عن تشكيل حكومة ائتلافية جديدة في غضون الاسبوع المقبل، وان ائتلافه يقترب من تشكيل هذ الحكومة وانهاء الأزمة السياسية المستعصية منذ أشهر. وقال المالكي للصحيفة "أن الأمر لم يتحقق بسهولة، لكن التقدم في هذه المحادثات يشير إلى اننا وصلنا إلى قرب نهاية هذه المفاوضات".وتحدث المالكي في أوّل مقابلة صحفية له منذ التغيير الدراماتيكي الذي أحدثه موقف السيد مقتدى الصدر لصالحه، عن الثمن الذي طلبه الصدر واتباعه لقاء موقفهم هذا، إضافة إلى تليين مواقف منافسه العنيد أياد علاوي الرافض لتوليه منصب رئيس الوزراء ثانية، ومواقف الأكراد من ولايته الجديدة، وقال المالكي انه يتوقع نتائج إيجابية سريعة للمفاوضات مع الائتلاف الكردي، كما يتوقع اجراء محادثات صريحة مع القائمة العراقية والوصول معهم إلى حلول في غضون ثلاثة أيام.وبالرغم من أن السيناريو الأكثر ترجيحاً، كما تقول الصحيفة، هو إقامة تحالف مشترك مع إياد علاوي والقائمة العراقية على ما يبدو، إلا أنه ما يزال من غير الواضح ما اذا كان علاوي والقائمة العراقية سيقبلون بشروط المالكي والقبول به كرئيس للوزراء، ناهيك عن أن هكذا تحالف سيبدو كما لوكان تهميشاً للأكراد.وحسب الصحيفة دائماً فقد مرّت أشهر من الجمود السياسي منذ ذهب العراقيون الى صناديق الاقتراع في آذار بالانتخابات الوطنية الاولى منذ استعادت السيادة الكاملة، لكن تشكيل الحكومة، التي لا تستبعد المجموعات الرئيسة أن يؤدي تأخيرها إلى خطر اشتعال العنف الطائفي، أثبت صعوبة مؤلمة.ولم يحصل أي من المرشحين على عدد من المقاعد يكفي لتشكيل أغلبية في البرلمان، الأمر الذي زاد الأزمة تعقيداً، وبعد الاتفاق الأخير والمفاجئ الذي حصل بين التيار الصدري وحزب المالكي فأن الأخير لا يزال يلزمه أكثر من عشرين صوتاً في البرلمان للحصول على الأغلبية المتمثلة بـ 163 مقعداً، وبات من شبه المؤكد ان يكون رئيس الوزراء المقبل، ما لم يتمكن منافسه الشيعي الرئيسي الآخر عادل عبد المهدي من حشد ما يكفي من الاصوات.

وبخصوص الملف الامني للصباح الجديد (إحباط عملية هروب سجناء في البصرة و إصابة مدنيين في بعقوبة واعتقال احد المشتبه بهم )"أفاد مصدر في الشرطة بأن شخصين قتلا وجرح ثالث في هجوم مسلح نفذه مجهولون على طريق عام جنوب بغداد.وقال المصدر: إن مسلحين مجهولين يستقلون سيارة حديثة أطلقوا، في ساعة متقدمة من أول أمس، النار من أسلحة رشاشة باتجاه ثلاثة مدنيين كانوا على طريق عام في ناحية اليوسفية، جنوب بغداد ما أسفر عن مقتل اثنين منهما وإصابة ثالث بجروح خطرة.وأضاف المصدر الذي طلب عدم الكشف عن اسمه: أن القوات الأمنية فرضت طوقا امنيا حول مكان الحادث ونقلت القتيلين الى دائرة الطب العدلي والجريح الى مستشفى قريب لتلقي العلاج، فيما فتحت تحقيقا لمعرفة ملابسات الحادث والجهة التي تقف وراءه.وأفاد مصدر في الشرطة أن خمسة أشخاص من أسرة واحدة سقطوا بين قتيل وجريح اثر هجوم مسلح نفذه مسلحون على منزلهم في قضاء أبو غريب.وقال المصدر: إن مسلحين مجهولين اقتحموا، فجر السبت منزلا سكنيا في قرية حميد بقضاء أبو غريب وأطلقوا النار من أسلحة رشاشة على قاطنيها، ما أسفر عن مقتل صاحب المنزل وإصابة أربعة من أفراد أسرته بجروح متفاوتة.وأضاف المصدر: أن قوات أمنية هرعت إلى مكان الحادث وفرضت طوقا امنيا وقامت بإخلاء القتلى والجرحى إلى مستشفى أبو غريب، فيما فتحت تحقيقا لمعرفة ملابسات الحادث والجهة التي تقف وراءه.وذكر مصدر في الشرطة بأن ضابطا في الشرطة أصيب بجروح خطرة بانفجار استهدف منزله في منطقة الطارمية شمال شرق بغداد.وقال المصدر: إن ضابطا في الشرطة العراقية برتبة نقيب أصيب، مساء الجمعة، بجروح خطرة بانفجار عبوة ناسفة وضعها مجهولون أمام باب منزله الواقع في حي الفاروق في منطقة الطارمية شمال شرق بغداد.وأردف المصدر: أن قوة أمنية هرعت إلى مكان الانفجار ونقلت الضابط المصاب إلى مستشفى قريب لتلقي العلاج، فيما فرضت طوقا حول المنزل المستهدف وأجرت عملية تفتيش في محيطه بحثا عن عبوات أخرى.و أفاد مصدر في الشرطة بأن ثلاثة أشقاء موظفين في وزارة التعليم العالي قتلوا وأصيب رابع اثر هجوم مسلح نفذه مجهولون على منزلين في قضاء ابو غريب، غرب بغداد.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://rrawad.akbarmontada.com
 
اخبار العراق يوم 10/10/2010
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1
 مواضيع مماثلة
-
» التعليم المبرمج ـ منقول ـ
» المنمنمات
» سيف الدين قطز
» مع اميرة القلوب انتي احلى>>اجمل اتسريحات والمكياج
» حل تعيين اقتصاد 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات بلو :: الفئة الأولى :: منتدى الاخبارالسياسية-
انتقل الى: